التايكوندو ملاذ اللاجئات السوريات للدفاع عن أنفسهن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
التايكوندو ملاذ اللاجئات السوريات للدفاع عن أنفسهن

<p>يحتضن مخيم اللاجئين في الأردن المعروف باسم المخيم الأزرق عددا كبيرا من الأطفال السوريين الذين يشاركون في تدريبات لرياضة التايكوندو.</p> <p>أطلقت المبادرة العام الماضي من قبل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتعاون مع الاتحاد العالمي للتايكوندو.</p> <p>تتراوح أعمار الأطفال المشاركين ما بين سبعة أعوام وحتى 12 عاما.</p> <p>زينب طفلة سورية تعيش في المخيم مع أمها وأختها بعد أن فررن من الحرب الضروس في بلادهن وتعتبر زينب من المشاركات المتميزات في تدريبات التايكوندو، تقول:” أريد أن أصبح بطلة العالم في هذه الرياضة، أريد أن أصبح قادرة على الدفاع عن نفسي”.</p> <p>ويعيش 35000 لاجئ سوري في هذا المخيم الذي يبعد مئات الكيلومترات عن عمان.</p>