إجراءات ألمانية ضد تركيا بمباركة ميركل

إجراءات ألمانية ضد تركيا بمباركة ميركل
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

أعلن وزير خارجية ألمانيا سيغمار غابرييل يوم الخميس سلسلة خطوات ضد تركيا ردا على احتجاز نشط حقوقي ألماني فيما يشير إلى موقف أكثر تصادمية مع تصاعد التوتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقال غابرييل إن ألمانيا ستتحدث مع شركائها في الاتحاد الأوروبي عن مساعي تركيا للانضمام إلى التكتل وأوضح أن برلين لم يعد يمكنها ضمان استثمارات الشركات الألمانية في تركيا. وأضاف أنه يستبعد إجراء محادثات لتوسيع الاتحاد الجمركي مع تركيا كما أصدر تحذيرا من سفر الألمان إلى تركيا.

وذكر غابرييل “نحتاج أن نوجه سياساتنا حيال تركيا إلى مسار جديد… لا يمكن أن نستمر كما فعلنا حتى الآن. نحتاج أن نكون أوضح عما كنا حتى الآن حتى يفهم المسؤولون في أنقرة أن مثل هذه السياسات لن تمر دون عواقب”.

وقال المتحدث باسم المستشارة أنغيلا ميركل على تويتر إنها تعتبر الإجراءات ضد تركيا ضرورية ولا مفر منها.

وذكر المتحدث شتيفن زايبرت في تغريدته “ميركل: الإجراءات التي أعلنها وزير الخارجية ضد تركيا ضرورية ولا مفر منها”.

Kanzlerin #Merkel:“Die vom Außenminister vorgestellten Maßnahmen ggü. der Türkei sind angesichts der Entwicklung notwendig und unabdingbar.”

— Steffen Seibert (@RegSprecher) July 20, 2017

وأصدرت وزارة الخارجية الألمانية تحذيرا للمواطنين يوم الخميس ونصحتهم بتوخي المزيد من الحذر عند السفر إلى تركيا مستشهدة باعتقالات وقعت في الآونة الأخيرة هناك وبرفض أنقرة السماح بزيارات مسؤولي القنصليات للمحتجزين في بعض القضايا في انتهاك للقانون الدولي.

وقالت الوزارة في إرشادات معدلة بخصوص السفر لتركيا “نحث الأشخاص الذين يسافرون إلى تركيا لأسباب خاصة أو للعمل توخي المزيد من الحذر والتسجيل مع القنصليات والسفارة الألمانية حتى لو كانت الزيارات قصيرة”.

للمزيد:

تركيا تقول إن تصريحات المانيا بشأن اعتقال نشطاء غير مقبولة

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تركيا تنتقد تلويح برلين باتخاذ اجراءات اقتصادية ضدها

شاهد: المئات يحتجون ضد إلغاء المؤتمر الفلسطيني في برلين

أكثر من 40 شخصاً لا يزالون عالقين داخل عربات التلفريك في تركيا بعد يوم من حادث مميت