Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

تعرف على هوية منفذ هجوم برشلونة الحقيقي!!

تعرف على هوية منفذ هجوم برشلونة الحقيقي!!
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

هذه الصورة ليست لطلاب ولكنها لمجموعة من المشتبه بهم الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و24 عاما.

وهم بالترتيب من اليمين إلى اليسار محمد هشامي ويبلغ من العمر24 عاما، موسى أوكابير البالغ من العمر 18عاما، ويونس أبو يعقوب ذو ال18 عاما وسعيد علاء صاحب ال18 عاما.

هذه الخلية استقلت حافلة للقيام بعملية دهس جديدة في مدينة كامبرليس الساحلية الواقعة على بعد 120 كيلومترا جنوب مدينة برشلونة، بُعيد عملية الدهس الأولى التي تمت في جادة لا رامبلا في قلب مدينة برشلونة وقضى فيها نحو 14 قتيلا وأكثر من 100 جريح معظمهم من الأجانب.

الشاب المشار إليه بالعلامة الحمراء في يسار الصورة يدعى موسى أوكابير.

أوكابير شاب يافع لم يتجاوز 18 من العمر، قرر المشاركة في عمليتي الدهس اللتين وقعتا في إسبانيا. طبقا لتصريحات الشرطة الإسبانية موسى أوكابير قاد الشاحنة التي دهست سياحا في مدينة برشلونة السياحية ثم لاذ بالفرار.

وتأخرت الشرطة في الكشف عن هويته بسبب تضليله لها عن طريق سرقة بطاقة هوية شقيقه المدعو “إدريس أوكابير” وتركها عمدا في السيارة التي نفذ بها الإعتداء الإرهابي.

ولم يكتف موسى بذلك فقرر هو وأربعة أشخاص آخرين بالقيام بعملية دهس جديدة في مدينة كامبرليس لاستهداف المدنيين وذلك بعد ساعات من وقوع اعتداء برشلونة.

ولكن هذه المرة لم يفلت بفعلته، إذ اعترضت الشرطة سيارتهم وأطلقت على الفور رصاصات حية لتحبط الهجوم الثاني في اليوم نفسه.

وقتلت الشرطة الشبان الخمسة “خلية برشلونة” وصرحت فيما بعد أن منفذ اعتداء برشلونة كان من بينهم وهو على الأرجح موسى أوكابير.

وانتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لموسى وعليها علم سوريا.

Interesting:Moussa Oukabir, the suspected driver of the #Barcelona terror van, participated in an SSNP (pro-#Assad neo-Nazi party) campaign. pic.twitter.com/Zm8NNzwnDM

— Julian Röpcke (@JulianRoepcke) 18 août 2017


الشقيقان إدريس وموسى أوكابير

موسى وليس إدريس أوكابير هو منفذ هجوم برشلونة

وكانت صحيفة لافانغارديا الإسبانية قد ذكرت سابقا أن رجلا يدعى إدريس أوكابير تقدم الثلاثاء بشكوى في مركز شرطة مدينة ريبول بعد ضياع أوراقه الشخصية (بطاقة الهوية وجواز السفر)، بينما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة “إدريس أوكابير” على أنه منفذ اعتداء برشلونة.

وحاول المحققون الآن معرفة أسباب تأخر إدريس في الذهاب إلى الشرطة للإبلاغ عن السرقة، وأشارت التحقيقات أن شقيق المشتبه به الأول في اعتداء برشلونة، المدعو موسى أوكابير متورط في مسألة اختفاء أوراق هوية إدريس.

مما يعني أن موسى أوكابير الأخ الأصغر لإدريس أوكابير والبالغ من العمر 18 عاما من المحتمل أن يكون هو المنفذ الفعلي لاعتداء برشلونة.

اعلان

تأكيد الخبر

وأكدت صحفيتا “إل باييس” و“إل بيريوديكو” الإسبانيتان الخبر في وقت لاحق يوم الجمعة إذ ذكرتا: “أن سائق الشاحنة الصغيرة التي دعست حشودا في برشلونة أمس كان أحد القتلى الخمسة الذين أردتهم الشرطة بالرصاص بعد أن صدمت شاحنة مشاة في منتجع كمبريلس الساحلي في إقليم كتالونيا”.

ثم عاد المتحدث باسم شرطة كتالونيا، جوزيب لويس ترابيرو، ليؤكد الخبر مرة ثانية، خلال مؤتمر صحفي قال فيه: “إن منفذي هجومي برشلونة وكمبريلس يشكلون مجموعة واحدة وكانوا يخططون لهجوم على نطاق واسع”.

الشرطة الإسبانية أعلنت أخيرا أن المشتبه به الرئيسي وقائد الشاحنة التي دهست 14 شخصا في برشلونة قُتل وهو موسى أوكابير وليس شقيقه إدريس اوكابير

اعلان
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بعد جزر الكناري ومايروكا ومالقة.. حمى الاحتجاجات على السياحة المفرطة تجتاح برشلونة

شاهد: الذكاء الاصطناعي نجم المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة

شاهد: برشلونة.. إضاءة أبراج كاتدرائية ساغرادا فاميليا الجديدة