لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

كوريا الشمالية تتحدى ترامب بتجربة صاروخية جديدة

 محادثة
كوريا الشمالية تتحدى ترامب بتجربة صاروخية جديدة
حجم النص Aa Aa

لا صوت يعلو فوق صوت صواريخ بيونغ يانغ. يبدو أن زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون لا يأبه “بنار ترامب وغضبه”.

حيث أطلقت أمس ثلاثة صواريخ قبالة ساحلها الشرقي لكن لم يتسنى معرفة مدى تلك الصواريخ إن كانت قصيرة أو بعيدة المدى.

وبحسب الجيش الكوري الجنوبي، فإن صاروخين اثنين من الجارة الشمالية قد قطعا مسافة 250 كيلومترا فيما انفجر الثالث في الجو بمجرد إطلاقه. وقد بلغ ارتفاع تلك الصواريخ نحو 50كيلومترا.

ويقدّر القادة العسكريون في كوريا الجنوبية أن الصواريخ التي أُطلقت، هي نسخة متقدمة عن تلك التي تم إطلاقها من قبل بما أن مداها أطول من سابقاتها بخمسين كيلومترا.

لكن القيادة الأمريكية في المحيط الهادي والتي مقرها جزيرة هاواي لها رأي آخر. فقد أكدت أن قاذفات الفتى المشاغب كانت صواريخ قصيرة المدى.

وهنا يكمن كل الفرق بالنسبة لطبيعة الرد الدولي على التجربة الصاروخية الجديدة. فإذا كانت صواريخ قصيرة المدى فإنها لا تقع تحت طائلة عقوبات مجلس الأمن على كوريا الشمالية بعكس كونها صواريخ بالستية.

ويأتي إطلاق هذه الصواريخ بعد أيام من تصريح مسؤولين عسكريين أمريكيين بأن الزعيم الكوري الشمالي قد أظهر قدرة على ضبط النفس بعدم إطلاقه صواريخ جديدة منذ أواخر تموز يوليو الماضي.

وقد تزامنت التجربة الكورية الشمالية مع مناورات عسكرية مشتركة بين الولايات المتحدة وحليفتها الكورية الجنوبية عدوة الشقيقة الشمالية. وتستمر هذه المناورات 11 يوما.