لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جائزة طشقند الكبرى للجيدو: مفاجئات بالجملة في اليوم الأول

 محادثة
جائزة طشقند الكبرى للجيدو: مفاجئات بالجملة في اليوم الأول
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

البيلاروسي دزيميتري مينكو هو من كان رجل اليوم الأول من جائزة طشقند الكبرى للجيدو بعد احرازه لمعدن الذهب لأول مرة في مسيرته الإحترافية.
البيلاروسي فاز بعد الإطاحة في النهائي بالمنغولي خيرلان غونبولد في فئة أقل من 66 كيلوغراما بعد منازلة مثيرة وقوية.
المنغولي لم يستطع الصمود أمام خصمه الذي بادر بالهجوم وتمكن من الفوز بعد تسجيله لحركة وزاري مرتين.
صاحب 21 ربيعا وحامل اللقب الأوروبي في فئة الشباب صعد على منصة التتويج في فئة الأكابر لأول مرة في إحدى الجوائز الكبرى التي تدخل ضمن منافسات البطولة العالمية.

البلاروسي قال عقب التتويج:“منغولويا معروفة بالرياضيين الأقوياء،و لكن اليوم أنا من كنت الأفضل تكتيكيا والأذكى، لذلك حصلت على الميدالية الذهبية”.

رياضية اليوم
ولدى السيدات تألقت الإسرائيلية بيتينا تيميلكوفا في فئة أقل من 52 كيلوغراما بعد فوزها في المنازلة النهائية على البولندية أغاتا بيرينك عن طريق حركة إيبون.
بهذا التتويج تكون الإسرائلية هي الرياضية الثانية بعد البيلاروسي التي تحرز معدن الذهب في أوزباكستان لأول مرة في مشوارها الرياضي.

تيميلكوفا قالت:“هذا هو الإنجاز الذي أعتبره خاصا جدا، لأن كل شخص لديه أشياء خاصة به، هذا الفوز منحني الكثيرمن الثقة، والميدالية هذه هي الأولى لي في فئة الكبريات، أتمنى مواصلة هذه التتويجات حتى أكون محل افتخار بالنسبة لبلدي”.

وفي فئة أقل من 48 كيلوغراما الميدالية الأكثر لمعانا حصلت عليها المنغولية إيرونتسيتسيغ البطلة العالمية والتي هي أيضا على مقربة من انهاء مسيرتها الإحترافية . الفوز كان على حساب الصربية ميليتش نيكوليتش عن طريق إيبون.

أذربيجان من جانبها حالفها الحظ وحازت على الذهب عن طريق فيغارشيرينلي في وزن أقل من 60 كيلوغراما. حركة وازاري كانت كافية للأذربيجاني لتحقيق الإنتصارعلى الروسي إسلام ياشوييف .

وأخيرا وفي فئة أقل من 57 كيلوغراما سيدات البولندية أنا بوروفسكا بعدما فازت في المنازلة نصف النهائية على الإيطالية غيليا كاجيانو عن طريق أوسوتو غاري، تمكنت من الصعود على منصة التتويج بعد تألقها وسيطرتها في النهائي أيضا.