لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

طفلة أسترالية في الخامسة من عمرها تبلغ سن اليأس!

 محادثة
طفلة أسترالية في الخامسة من عمرها تبلغ سن اليأس!
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

إيميلي دوفر، طفلة استرالية لم تتخط الخامسة من عمرها، ولكنها بلغلت سن اليأس في هذه السن الصغيرة.

القصة تبدأ منذ اتمام الطفلة العامين، بعدما بدأت تظهر عليها بعض علامات الأنوثة، ولاحظ أبويها كبر حجم ثدييها. وفي سن الرابعة، وصلت الطفلة إلى سن البلوغ، وبدأت تأتيها الدورة الشهرية!


السبب فيما يحدث لإيميلي هو أنها تعاني من مرض اسمه “أديسون” وهو عبارة عن خلل في الهرمونات يجعل المصاب به يكبر بسرعة كبيرة واستثنائية.

إيميلي لم تحظ أبدا بحياة الطفولة

وتتحدث والدة الطفلة تام دوفر والتي تعيش في غوسفورد بأستراليا بألم عن طفلتها الصغيرة قائلة: “لم تحظ أبدا بحياة الطفلة الصغيرة”.

ومنذ ولادة إيميلي، لاحظ أبويها أن شيئا ما غير طبيعي ينتاب ابنتهما، فهي كانت لا تكف عن البكاء ولا تنام إلا قليلا. وكانت تكبر بصورة غير طبيعية. وفي عمر الأربعة أشهر كانت إيميلي بحجم طفل أتم عامه الأول.

وفي سن الثانية من عمرها، ظهرت على إيميلي بوادر البلوغ من بثور وحب شباب في وجهها، بالإضافة إلى كبر حجم ثدييها. وأتمت إيميلي مرحلة البلوغ عندما جاءتها الدورة الشهرية في عامها الرابع.

أمل في العلاج واستعادة مرحلة الطفولة

ووسط معاناة إيميلي وأبويها، يسعى الأطباء لمساعدة الطفلة على استعادة طفولتها التي لم تعشها. ولكن الأمر سيكون مكلفا، إذ يعتمد العلاج على عدد من الحقن التي يبلغ تكلفة الواحدة منها 1455 دولار.

وأطلق الأبوان حملة لجمع 5 آلاف دولار من التبرعات للمساهمة في علاج ابنتهما.

ولاقت دعوة الأبوين تعاطفا كبيرا داخل أستراليا، إذ استطاعا جمع أكثر من المبلغ المطلوب في غضون أسبوعين فقط من بدء الحملة.