فرنسا تأمر بنزع صليب من على تمثال يوحنا بولس

فرنسا تأمر بنزع صليب من على تمثال يوحنا بولس
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

أصدر مجلس الدولة في فرنسا أمرا بإزالة صليب وضع على قمة تمثال لبابا الفاتيكان السابق يوحنا بولس الثاني، والذي يوجد في أحد الميادين العامة في بلدة بلورميل، بمقاطعة “بريطانيا” غرب فرنسا.

وقضى المجلس في أولى جلساته يوم الأربعاء الماضي بإزالة الصليب لأنه يخالف قانون “الفصل بين الكنيسة والدولة” الصادر عام 1905 والذي بنيت على أساسه مبادئ العلمانية في الدولة الفرنسية.

وأمهل المجلس بلدية بلورميل ستة أشهر لإزالة الصليب.

وأوضح مجلس الدولة ، وهو أعلى هيئة قضائية إدارية في فرنسا، في بيان حيثيات حكمه قائلا: “ بما أن الصليب يعتبر رمزا دينيا وفقا للمادة 28 من قانون 9 ديسمبر 1905، وبما أن وضعه في أحد الميادين العامة لا يشكل أي استثناء على هذا القانون، فيعتبر وضعه مخالفا ويجب إزالته”.

ولا يشكل وجود التمثال في حد ذاته مخالفا للقانون، ولكن إضافة الصليب عليه هو فقط الذي يعد مخالفا.

والتمثال أهداه إلى المقاطعة الفنان الروسي زواراب تسيريتلي عام 2006.

وكانت “فيدرالية موربيهان لحرية الفكر” واثنان من سكان البلدة، قد أقاموا دعوة قضائية أمام محكمة “رين” الإدارية بعد رفض عمدة البلدة ضمنيا إزالة التمثال الذي يبلغ طوله 7.5 متر.

وجاء حكم محكمة “رين” في 30 أبريل 2015 بإزالة التمثال من الميدان العام، إلا أن محكمة استئناف “نانت” لغت الحكم السابق في 15 ديسمبر 2015.

ثم جاء حكم مجلس الدولة النهائي بمخالفة وضع الصليب لقانون “فصل الكنيسة عن الدولة“، ووجوب إزالته ليحسم الصراع القضائي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بعد إغلاقة ستة أيام.. إعادة فتح "برج إيفل" أمام الزوار

شاهد: المزارعون يستقبلون الرئيس الفرنسي بصافرات الاستهجان

شاهد: فلاحون فرنسيون غاضبون يقتحمون معرضاً زراعياً في باريس تزامنا مع زيارة ماكرون