سائق توصيل طلبات سريعة "قد يفقد عينيه" بسبب هجوم بالأسيد

سائق توصيل طلبات سريعة "قد يفقد عينيه" بسبب هجوم بالأسيد
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

قالت شرطة لندن إن سائق توصيل وجبات سريعة تعرض لهجوم بالأسيد (حمض)، وترك “يصارع من أجل البقاء“، وربما يفقد عينيه، بحسب صحيفة “اندبندنت” البريطانية.

وألقي القبض على شاب يبلغ من العمر 14 عاما عقب الهجوم، وكان محتجزا للاشتباه في ارتكابه أضرارا جسيمة وقاتلة.

ويعتقد أن الضحية هو محمد نوشاد كمال، البالغ من العمر 32 عاما، والذي كان يعمل في منطقة والثامستو شرقي لندن، مساء الخميس.

وقالت الشرطة إنه شخصين اقتربا من محمد فيما كان يقود دراجته، وحاولا سرقة الدراجة، وألقيا الحمض على وجهه “مرارا وتكرارا”.

من جانبه، قال رئيس المفتشين جوردون هندرسون: “إن الهجوم ترك رجلا يصارع من أجل البقاء، وبجروح فظيعة فى العين”.

وأضاف: “كان رجلا بريئا يذهب إلى عمله كسائق توصيل، وقد لا يتمكن من فعل ذلك مرة أخرى”.

ليست الحالة الأولى..

واحتج سائقو الدراجات من نقص الحماية من الهجمات الحمضية، بسبب استهدافهم بشكل متكرر.

فيما حذر المحققون من استخدام المواد الحمضية كسلاح بديل من قبل اللصوص، الذين يستخدمونها على المارة أيضا لسرقة الهواتف.

وأدت موجة من الهجمات بالمواد الحمضية إلى زيادة عدد الجرائم العنيفة في إنجلترا وويلز العام الماضي، حيث ارتفعت المخالفات المسجلة بنسبة 13 بالمائة.

وردت الحكومة بضوابط أكثر صرامة على بيع الأحماض، وأقرّت قانونا يجعل من غير المشروع حمل الحمض في مكان عام دون سبب وجيه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جدّة بريطانية تحيك مجسمات من الصوف لمعالم شهيرة

شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق في هجوم استهدف مذيعا تلفزيونيا إيرانيا في لندن

400 إمام بريطاني يوقعون على خطاب يرفض تعريف الحكومة الجديد لمفهوم "التطرف"