لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا-جبال الألب: أسباب تعرض وادي موريان إلى الزلازل المتكررة؟

 محادثة
فرنسا-جبال الألب: أسباب تعرض وادي موريان إلى الزلازل المتكررة؟
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

منذ أربعة أشهر تتعرض منطقة جبال الألب الفرنسية لسلسة من الهزات الأرضية. علماء الزلازل يدرسون هذه الظاهرة لمعرفة ما اذا كانت ستؤدي إلى مخاطر الانهيارات الثلجية.

بدأت هذه الظاهرة تثير قلق السكان المحليين وبدأ العلماء بالتحقيق في اسباب حدوثها: أكثر من 400 زلزال، معظمها غير محسوسة للإنسان، ضربت وادي مورين في جبال الألب الفرنسية منذ شهر تموز/يوليو.

ثلاثة منها كانت أعلى من المستوى 3 على مقياس ريختر، أقل من المستوى 5 الذي يمكن أن يحدث ضرراً في المباني.

بين 1 و 27 تشرين الأول/ أكتوبر، حدثت 262 هزة في موريان.

سبق وان حدثت بعض الزلازل الصغيرة في المنطقة، لكن حدوثها المتكرر فجأة دفع الباحثين إلى اتخاذ خطوات سريعة لدراستها:
قام المتخصصون بوضع جهاز قياس إضافي في محاولة لتحديد سبب المشكلة، وعُقدت اجتماعات لطمأنة السكان.

“من المؤكد أن هذه الظاهرة مرتبطة بالتكتونية، لكننا لا نعرف لماذا، فجأة، ظهرت هذه الزلازل الصغيرة“، يقول فيليب غيغون، الباحث في معهد علوم الأرض في غرونوبل ل “يورونيوز”.

ويشير غوغن إلى حدوث بعض الزلازل في الماضي. في العام 2012 ، تم الكشف عن 5000 زلزال صغير في غضون شهرين حول وادي أوباي.

يبدو أن الهزات التي حدثت في موريان تزداد قوة، لهذا يؤكذ غوغن على ضرورة عمل المزيد لتقدير ما إذا كانت قد وصلت بالفعل إلى ذروتها: “لا اعرف ما اذا كانت ستؤدي هذه الظاهرة إلى انهيارات ثلجية“، مشيرا الى ان المنطقة كانت دائما في خطر مع او بدون النشاط الزلزالي. لكن إذا استمرت الهزات في النمو بقوة، فإن الخطر سيزداد.”