تعرف على خدمة غوغل الجديدة بشأن وقت الانتظار داخل المطاعم

تعرف على خدمة غوغل الجديدة بشأن وقت الانتظار داخل المطاعم
Copyright 
بقلم:  Leila Guiri
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

بعد أن أتاحت خدمة غوغل لمستخدمي الإنترنت في صيف عام 2015، معلومات عن متوسط الوقت المستغرق في المؤسسات من جميع الأنواع، ذهب إلى أبعد من ذلك من خلال توفير بيانات عن وقت الانتظار المتوقع في المطاعم.

عند البحث في غوغل عن عنوان مكتب بريد أو مطعم أو متحف، ربما تكون قد رأيت رسما بيانيا يوضح لك بالتفصيل متوسط الوقت الذي يمكن أن تقضيه هناك. إذا كان الأمر كذلك، ربما تساءلت عن كيفية امتلاك غوغل لهذا النوع من المعلومات. الجواب بسيط، إذا كنت قد وافقت على أن غوغل يتعرف على موقعك الجغرافي، فإنك لم توافق فقط على تلقي نتائج البحث المستهدفة جغرافيا، ولكن أيضا لمشاركة موقعك الجغرافي مع غوغل في أي وقت.

في 8 من (تشرين الثاني /نوفمبر 2017)، أعلن غوغل عن رغبته في المضي قدما من خلال تقديم عرض متوسط لوقت الانتظار قبل الحصول على الوجبة.

ووفقا للإعلان المنشورة على مدونة غوغل، فإنه إذا كان لدى المطعم عدد كبير من الزبائن أو أن الطابور يمتد فيه حتى خارج المطعم، فإن الوقت الذي تحصل عليه يدل على المدة التي ستقضيها في الطابور قبل الحصول على مكان. وفي جميع الحالات الأخرى، فإن هذا الرقم يشير إلى المدة الذي ستستغرق بين وقت طلب الوجبة ووقت إحضارها.

وإذا كان حساب وقت الانتظار خارج المطعم ممكنا، وكذا نظام تحديد المواقع دقيقا، تيقى الطريقة التي سيستعملها غوغل لحساب الوقت اللازم قبل تقديم وجبة الطعام لغزا محيرا. ومن المفترض أن تصبح هذه الميزة الجديدة متاحة تدريجيا في الأشهر المقبلة.

عملاق الأنترنت الأمريكي أعلن أيضا عن مشروعه القادم والذي سيمكن مستخدميه من حساب وقت الإنتظار قبل دفع مستحقات المشتريات في السوبر ماركت والخروج .

Say goodbye to lines and hello to ? ? ? ?. Wait times for restaurants are rolling out soon on Search and Maps → https://t.co/iPt66uG8vipic.twitter.com/elnhZGT9EC

— Google (@Google) 7 novembre 2017

في الولايات المتحدة مثلا يوجد تطبيق مماثل بالفعل في المطاعم يسمى بتطبيق نووايت، يستخدم ضمن خدمة تصنيف المطاعم يالب. هذه الخدمة تسمح بالتسجيل للحصول على أول طاولة بمجرد أن يتم مغادرتها، حيث يتلقى الزبون رسالة نصية يقوم بتقديمها إلى الخادم كما لو كان لديه حجز حقيقي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الموت يُغيّب "طاهي القرن" الفرنسي جويل روبوشون

إعلانات إباحية تدفع غوغل لإتخاذ إجراءات صارمة

هاتفك يتجسس عليك وينقل تحركاتك لغوغل