لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

راخوي في كتالونيا عقب احتجاجات حاشدة

 محادثة
راخوي في كتالونيا عقب احتجاجات حاشدة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حث رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي القطالونيين على الإقبال بقوة على انتخابات ستجري في ديسمبر كانون الأول “لإعادة الحياة إلى طبيعتها” في المنطقة التي تشهد اضطرابات بسبب محاولات للانفصال عن إسبانيا.

وفي أول زيارة لبرشلونة منذ أن فرضت مدريد الحكم المباشر على قطالونيا وعزلت زعماءها الانفصاليين، قال راخوي إن الانتخابات المقررة في 21 ديسمبر كانون الأول ستحمي الاقتصاد وتحول دون انتقال الشركات من الإقليم ذي الأهمية الاقتصادية.

وقال راخوي للجناح القطالوني من الحزب الشعبي المحافظ الذي يتزعمه “نريد إقبالا هائلا لنبدأ عهدا سياسيا جديدا من الهدوء والحياة الطبيعية والتعايش والاحترام”.

وتابع “يجب أن نعيد بسرعة الحياة إلى طبيعتها في قطالونيا… لتقليل التوتر الاجتماعي ووقف الإضرار الاقتصادية”.

ورغم المعارضة للانتخابات المبكرة التي فرضتها مدريد كسبيل لحل الأزمة السياسية، أعلن الحزبان الرئيسيان المؤيدان للانفصال مشاركتها في الانتخابات.

زيارة راخوي تأتي عقب مظاهرة ضخمة خرجت مساء السبت في برشلونه للمطالبة بإطلاق سراح أعضاء الحكومة المحلية المقالين، وقدرت الشرطة عدد المشاركين في المظاهرة بنحو 750 ألفا.

وسجن الزعماء الكتالونيون الانفصاليون بتهم تشمل العصيان والاختلاس، ويواجه رئيس كتالونيا المعزول كارلس بوجديمون تهما مماثلة، وهو متواجد في العاصمة البلجيكية بروكسل.