عاجل

عاجل

إذا كنت تحب أكل سمك التونة .. فلا تقرأ هذا التقرير

تقرأ الآن:

إذا كنت تحب أكل سمك التونة .. فلا تقرأ هذا التقرير

إذا كنت تحب أكل سمك التونة .. فلا تقرأ هذا التقرير
حجم النص Aa Aa

سمك التونة غذاء صحي ولكن ...

قد لا يكون سمك التونة الأفضل على الاطلاق من بين بقية أنواع الأسماك لكن معظم الخبراء لا يزالون ينصحون باستهلاكه لما له من منافع.

إذ أن 28 غراما من البروتينات تكفي لتلبية 56% من احتياجات الانسان الغذائية ليوم واحد، نظرا لقيمته الغذائية العالية. لكن ماذا عن سمك التونة المعلب وما أثره على صحة المستهلك؟

مصدر مهم للبروتينات

ويمثل لحم التونا مصدرا مهما لزيت أوميغا3 وأحماض أمينية تحمي من أمراض القلب. ولكن لحم التونة لا يعلّب كله بالطريقة نفسها.

إذ أُجريت دراسة نشرتها مجلة التغذية الصحية العامة الأمريكية، وتعلقت بتعليب منتوج التونا في معامل داخل الولايات المتحدة. وأظهرت أن تعليب السمك في الماء يحافظ على نسبة عالية من الأحماض مقارنة بتعليب السمك مع الزيت.

احذروا الزئبق!

لكن الهاجس الأكبر وفق الباحثين هو وجود الزئبق في لحم سمكة كبيرة مثل التونة.

فتلوث الجو يتسبب في انتشار كميات كبيرة من مادة الزئبق ما يؤدي إلى تراكمه في المحيطات فيمتصه السمك ويمكن أن يخزنه.

وعندما تأكل أنواعا من الأسماك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون إذا كانت كبيرة مثل التونة، فإن جسمك يمكن أن يخزنها في الدورة الدموية أيضا، وبحسب خبراء فإن امرأة واحدة من أصل ستة نساء على الساحل الأمريكي تتعرض إلى نسبة عالية من الزئبق الذي يمكن أن يضر بالجنين.

ويحثّ الخبراء الناس على أكل السلمون والاسقمبري والجمبري، التي تحمل نسبة زئبق أقل من التونة.

ولكن الزئبق ليس هو المشكلة الوحيدة، إذ أن مادة البيسفينول الكيميائية ذات التأثير السلبي في البيئة، توجد غالبا في غشاء العلب الغذائية، والنصيحة بالنهاية هي أن الأكل الطازج هو الأفضل.