عاجل

عاجل

العثور على نص الهرطقة في تعاليم المسيح السرية

 محادثة
العثور على نص الهرطقة في تعاليم المسيح السرية
حجم النص Aa Aa

العثور على نص الهرطقة في تعاليم المسيح السرية المفقود منذ 1500 سنة، في جامعة أوكسفورد

النسخة الأصلية من مخطوطة الهرطقة المسيحية، التي تصف تعاليم المسيح السرية إلى أخيه يعقوب، تم العثور عليها في أرشيف جامعة أوكسفورد.

يبلغ عمر المخطوطة نحو 1500 سنة، وهي إحدى النصوص المسيحية القليلة المبكرة، عثر عليها باليونانية وهي لغتها الأصلية.

الختصون في علم المكتبات في جامعة تكساس في أوستن (يوتا)، اكتشفوا عدة أجزاء من المخطوطة، المعروفة بالسفر الأول ليعقوب، فقدت ضمن أرشيف جمعية اكتشاف مصر في أوكسفورد.

النص يشكل جزءا من مكتبة ناج حمادي، وهي مجموعة من 13 كتابا قبطيا غنوصيا، اكتشفت في منطقة الدلتا في مصر العليا عام 1945، وكان الاعتقاد السائد سابقا أنها نجت بترجمتها القبطية فقط.

ذكر جيفري سميث الأستاذ المساعد للدراسات الدينية في جامعة تكساس في أوستن: "لا بد من القول أننا كنا متحمسين عندما علمنا أن هذه القطعة المهملة التي عثرنا عليها هي ذات قيمة، إذ لم يساورنا الشك أبدا أن هذه القصاصة باليونانية هي من السفر الأول ليعقوب، نجت من العصور القديمة. لكن ها هي، إنها أمام أعيننا".

المخطوطة القديمة، التي كتبت في القرن الخامس أو السادس، تصف مكاشفات سرية جرت من قبل المسيح إلى أخيه حول عالم السماوات وأحداث المستقبل بما فيه موت يعقوب.

وأضاف سميث: "النص يكمل تقرير الإنجيل عن حياة وكهنوت المسيح من خلال السماح لنا بالاطلاع على المحادثات، التي يدعى أنها جرت بين المسيح وأخيه يعقوب، التعاليم السرية التي سمحت ليعقوب ليكون معلما جيدا بعد موت المسيح".

هرطقة النص

اعتبرت كتابات السفر هرطقة، لأنها جاءت خارج سياق الحدود المتعارف عليها التي وضعها أثناسيوس، أسقف الإسكندرية. هناك رسالة مؤرخة في عام 367 ميلادي تحدد كتب العهد الجديد بـ 27، حسب الأسقف: "لا يمكن لأحد الإضافة عليها، ولا يمكن انتقاصها".

بدقتها ونموذج الكتابة اليدوية وتفصيل الكلمات إلى مقاطع، المخطوطة اليونانية كانت نموذجا تعليميا استخدمت لمساعدة الطلاب على تعلم القراءة والكتابة، حسب الدارسين.

محاضر قسم الدراسات الدينية في جامعة تكساس أوستن- برنت لانداو أشار إلى أن "معظم النص تم تقسيمه إلى مقاطع باستخدام نقاط التوسط. وأن مثل هذه المقاطع غير معروفة في المخطوطات القديمة، لكنها تظهر غالبا في المخطوطات التي استخدمت لغايات تعليمية".

وأضاف أن: المعلم الذي حقق هذه المخطوطة يتمتع بـ "علاقة خاصة بالنص" كما يبدو أنها نسخة كاملة لنص محرم، أكثر من كونها مقتطفات موجزة، كما كان شائعا في تمارين المدارس.

أعلن العلماء عن هذا الاكتشاف في الاجتماع السنوي لجمعية الدب الكتابي في بوسطن في تشرين الثاني/نوفمبر، وتعمل الجمعية على نشر نتائجها الأولية في سلسلة مكرات يونانية-رومانية.