لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعرف على الألماني من أصول تركية الذي جرد ترامب من أحد أقوى أسلحته

 محادثة
تعرف على الألماني من أصول تركية الذي جرد ترامب من أحد أقوى أسلحته
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في الثاني من تشرين الثاني / نوفمبر الفائت، قام أحد موظفي "تويتر" بتعطيل حساب الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمدة إحدى عشرة دقيقة. ومع أن الشركة أعلنت بداية أن تعطيل الحساب قد حصل نتيجة ثغرة تقنية، إلّا أنها عادت وصرّحت أن موظفاً عطّل الحساب في آخر يوم من عمله.

حاول صحافيون عدّة اقتفاء أثر الرجل واكتشاف هويته، ولكنه لم يدلِ بأي تصريح إعلامي إلّا بحلول نهاية الشهر الفائت، بعد عودته من الولايات المتحدة الأميركية إلى ألمانيا. وكشف الموظف عن هويته لموقع "تك كرانش"، وهو شاب ألماني من أصول تركية ويدعى بهتيار دويساك، وارتبط بعقد عمل مع شركة تويتر عبر شركة أخرى اسمها "برو أنليميتد".

وقال دويساك إن "ما قام به كان مجرّد خطأ وإنه لم يتوقّع أن تتم عملية إيقاف الحساب"، وأحال إغلاق الحساب "إلى سلسلة من المصادفات التي عاشها في آخر يوم من عمله".

في التفاصيل، تلقى دويساك في يوم العمل الأخير، شكوىً من مستخدم لتويتر تتعلق بحساب دونالد ترامب، فقام بتعطيله بشيء من الإهمال، ثم أغلق حاسوبه وغادر المبنى حيث يعمل.

وأضاف الشاب العشريني قائلاً "لقد أمضيت أيّاماً صعبة في أميركا... كنت متعَباً في بعض الأحيان. الجميع قد يرتكب خطأ وأنا ارتكبت خطأ". ولا يعتقد دويساك أن مكتب التحقيقات الفيديرالي يحقق فيما جرى معه ولكنه قال "إن شركة تويتر أرادت الاطلاع على مزيد من المعلومات عنه"، وأضاف أنه يأمل بالحصول على حياة طبيعية وأنه لا ينوي العمل في قطاع المعلوماتية في المستقبل القريب.

واختتم دويساك كلامه قائلاً "أحب تويتر وأحب أميركا".