لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

استطلاع قبيل انتخابات كاتالونيا: 36 مقعداً لـ "سيودادانوس" و33 لـ"إيرك"

 محادثة
انتخابات كاتالونيا
انتخابات كاتالونيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دعت المرشحة للرئاسة في كاتالونيا عن حزب سيودادانوس (المواطنين) الوحدوي إينيس أريماداس يوم السبت إلى "تغيير حقيقي" في انتخابات الأسبوع المقبل والتمسك بقيم الحرية والمساواة والتضامن والوحدة، مخاطبة أنصارها في تجمع ببرشلونة.

المرشحة الشابة كيودادانوس، التى تدعمها الحكومة المركزية في مدريد، من المتوقع ان تحصل على معظم المقاعد فى الانتخابات الكاتالونية التى ستجرى يوم الخميس المقبل.

وأظهرت استطلاعات الرأي النهائية يوم الجمعة أن ما لا يقل عن 36 مقعدا ستذهب لحزب سيودادانوس، في حين سيتمكن حزب إيرك من الفوز 33 مقعدا.

يشار الى أن إسبانيا تشهد اسوأ ازمة سياسية منذ انتقالها الى الديمقراطية قبل اربعة عقود، عندما اعتبرت مدريد أن الاستفتاء لاستقلال كاتالونيا غير شرعي الأمر الذي أدى إلى انقسام المجتمع وترك آثاراً سلبية على الصعيد الاقتصادي في البلاد.

وقبل أيام من الانتخابات يقوم الكاتالونيون الانفصاليون، بحملات تزيد من حدة انقساماتهم، عبر خطب مسجلة على اشرطة فيديو من بروكسل، والتركيز على وجود رئيس احدى اللوائح في السجن.

ويتواجه الرجلان القويان في الحكومة الاقليمية التي اقالتها مدريد، الرئيس كارليس بوتشيمون ونائبه اوريول يونكيراس، لقيادة المنطقة، رغم فرصهم الضئيلة لتحقيق هذه الغاية، نظرا الى وضعهما القضائي، فكلاهما ملاحق بتهمة التمرد والانشقاق والاختلاسات لدورهما في الاحداث التي افضت الى إعلان من جانب واحد للإستقلال في 27 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، وبقي حبرا على ورق. وسيعتقل بوتشيمون، المنفي في بلجيكا، اذا عاد الى اسبانيا، أما يونكيراس فهو معتقل في سجن قرب مدريد.