عاجل

عاجل

الاسد يدرس طلب اجلاء أطفال مصابين بالسرطان من الغوطة الشرقية

تقرأ الآن:

الاسد يدرس طلب اجلاء أطفال مصابين بالسرطان من الغوطة الشرقية

الاسد يدرس طلب اجلاء أطفال مصابين بالسرطان من الغوطة الشرقية
@ Copyright :
Facebook/Syria Care
حجم النص Aa Aa

قالت وسائل اعلام بريطانية نقلا عن جمعيات مدنية خيرية بريطانية ان الرئيس السوري بشار الأسد قد يأمر في الأيام القليلة المقبلة بإجلاء سبع أطفال مصابين بمرض السرطان متواجدين حاليا في الغوطة الشرقية المحاصرة.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الأسد بصدد دراسة عملية الإجلاء هذه بعد طلبات دولية ملحة تقدمت بها جمعيات خيرية.

وقال هاميش دي بريتون غوردون، أحد مستشاري اتحاد الرعاية الطبية والإغاثة البريطاني الخيري، في تصريحات إعلامية إنهم تواصلوا مع مكتب الأسد وأبلغوهم بواقع الأطفال السبعة المرضى والمحاصرين في الغوطة الشرقية.

ومن بين الأطفال المرضى الطفلة راما حلوة، البالغة من العمر 4 سنوات وتعاني من سرطان الغدد الليمفاوية، ومن سوء التغذية وورم خبيث في بلعومها.

وبحسب مصادر سورية فإن الرئيس الأسد قد علم بالوضع ومن المنتظر أن يتخذ قرار الأسبوع المقبل.

ويعاني أكثر من 130 شخصا من المرض في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها فصائل من المعارضة المسلحة منذ حوالي 4 سنوات وتحاصرها القوات الحكومية.

ومن اجل تسريع إجراءات الإجلاء وجه جان إيغلاند نداءات لكل من مستشار المبعوث الدولي للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا والمسؤولين في إيران وروسيا للضغط على الرئيس السوري للموافقة على عمليات الإجلاء بشكل عاجل.

ورفعت منظمات دولية عدة تحذيرات تلقتها من العاملين في المجال الطبي في مناطق النزاع في سوريا تتعلق بوجود مئات المرضى والجرحى المحرومين من الرعاية الطبية".

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق الناشطون حملة تضامن واسعة مع طفل سوري اسمه كريم، قُتلت والدته في قصف وأصيب بكسر في الجمجمة وفقد عينه اليسرى.

كما قالت منظمة اليونيسف الدولية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن هناك حوالي 1200 طفل يعانون من سوء التغذية، حيث لم تتمكن قوافل المساعدات المشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري من توفير ما يكفي من الغذاء لقرابة 400 ألف مدني محاصر.

مساع تركية

وفي هذا الاطار كشف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد عن اتصالات مع روسيا تهدف لإجلاء حوالي 500 شخص من ضاحية الغوطة الشرقية المحاصرة.

وقال إردوغان قبل أن يتوجه في زيارة رسمية إلى السودان "هناك حوالي 500 شخص من بينهم 170 من الأطفال والنساء بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة"، مشيرا إلى أنه ناقش الموضوع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأضاف إردوغان ان رئيسي أركان الجيش في روسيا وتركيا سيناقشان الخطوات اللازمة في العمليات التي سيشارك فيها أيضا الهلال الأحمر التركي وإدارة الكوارث والطوارئ التركية.

وتعمل أنقرة على نقل البعض المرضى المحتاجين للعلاج والرعاية غلى المستشفيات التركية.