عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوذيو أوكرانيا يبحثون عن مأوى جديد في قرية أرثوذكسية صغيرة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
بوذيو أوكرانيا يبحثون عن مأوى جديد في قرية أرثوذكسية صغيرة
حجم النص Aa Aa

بقرية كريفوبيليا الواقعة بعمق جبال كارباثيان في أوكرانيا، يعيش سكان القرية من المسيحيين الأرثوذكس بشكل محافظ.

وعلى غير العادة، اشترت مجموعة من الرهبان البوذيين منزلا في القرية، بعد أن فروا من الحرب الأخيرة في شرق أوكرانيا.

وصول البوذيون إلى القرية تسبب في ضجة كبيرة وسط السكان المحليين وطالب البعض منهم بضرورة مغادرتهم.

المجتمع البوذي في دونيتسك تأسس في عام 1991، كان لديهم معبد الخاص وبدأوا في بناء ضريح في مدينة لوهانسك، لكن الحرب أجبرتهم على الرحيل والبحث عن مأوى في أماكن أخرى.

فكر الرهبان أن منطقة الكاربات، التي تسكنها الأقلية العرقية الأوكرانية هوتسول، ستكون مكانا مثاليا للعبادة وممارسة طقوسهم بسلام.

المعلم الراهب الياباني جونسي تيراساوا وفر للمجتمع بعض المال لإنشاء منزل جديد يمكن المجتمع البوذي الأوكراني من الصلاة والعيش.

السكان المحليون تعجبوا للأصوات المنبعثة من المنزل وطريقة الصلاة وعادات هذا المجتمع البوذي وأحسوا أن هذا التغيير سيؤثر على حياتهم فطالبوا بمغادرتهم القرية وغن كان البعض الآخر يجد في هذا التغيير حياة جديدة للقرية التي تشكو العزلة بسبب الطقس الصعب.

يأمل البوذيون الجدد في القرية أن يغير سكان القرية من نظرتهم لهم وان يتقبلون هذا المجتمع الجديد للعيش معا وفق مبدأ الاحترام.

وعبر السكان عن مشاعرهم حول الوافدين الجدد، وقال البعض انه الغريب سماع الأصوات المنبعثة من المنزل على حافة القرية.