لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مظاهرة خجولة من يهود إيرانيين بالقدس ضد طهران

 محادثة
باب الخليل أو باب يافا بالقدس العتيقة
باب الخليل أو باب يافا بالقدس العتيقة -
حقوق النشر
REUTERS/Baz Ratner
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

احتجت مجموعة صغيرة من الإيرانيين أمس الثلاثاء في باب الخليل خارج مدينة القدس القديمة ضد النظام الإيراني.

وحمل المتظاهرون أعلاما كتب عليها "إيران حرة" و "ساعدوا إيران" ولوحوا بالعلم الإيراني في زمن الشاه القديم.

وتقول المجموعة إنها تنتمي لمجموعة أكبر تسمى "السفارة الإيرانية في القدس" والتي تهدف إلى تعزيز العلاقات بين إسرائيل والشعب الإيراني.

وحسب راني أمراني، أحد نشطاء المجموعة، فهذه أساسا من اليهود الإسرائيليين من أصول إيرانية.

ومن بين المتظاهرين، شاركت ندى أمين صحفية إيرانية وناشطة في مجال حقوق الإنسان، فرت من الجمهورية الإسلامية بعد أن سعت السلطات إلى اعتقالها وطلبت اللجوء السياسي في إسرائيل وحصلت عليه بعد ان كانت تعيش في تركيا.

وتقدم الصحفية نفسها لصحيفة "جيروزاليم بوست" وتقلو: "أنا هنا أقدم صوت الإيرانيين في إسرائيل".

وتضيف:"وأنا  أتظاهر ضد حكومة إيران، فإننا لا نريد ديكتاتورية إيران ولا نريد خوميني. نريد إيران حرة".  

وتتوجه  ندى أمين بعد ذلك إلى النساء قائلة: "وإنني أتوجه بالخصوص إلى النساء المحجبات بإيران، إنني وضعت حجابي لكي أقول لكن أنني معكن وإنكن لستن وحدكن. فأنا صوتكن هنا في إسرائيل".

وتنهي حديثها متوجهة إلى السلطات الإسرائيلية: "وأود أن أقول إلى السلطات الإسرائيلية: ارجو منكم مساعدة الإيرانيين" وبالخصوص إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: "وأود أن أقول لبيبي (وهو بنيامين نتنياهو ) على وجه الخصوص، أرجوك مساعدة الشعب الإيراني المحب لإسرائيل إسرائيل والمحب خصوصا لبيبي".

وبحسب منظمي الوقفة التضامنية، فإنها ليست سوى الخطوة الأولى، وتتلوها مظاهرة أخرى في تل أبيب قريبا.