Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

فريق هوكي نسائي على أرض مسلمة

فريق هوكي الجليد النسائي في كازاخستان
فريق هوكي الجليد النسائي في كازاخستان Copyright راديو كندا
Copyright راديو كندا
بقلم:  Euronews مع وكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في كازاخستان، يلعب الرجال إلى جانب النساء في رياضة الهوكي في البطولة القارية.

في صيف العام 2015، حصلت بطولة الهوكي القارية على حقوق إنشاء بطولة نسائية للعبة من رابطة الاتحاد الروسي النسائي للهوكي. وتمكنت البطولة الجديدة من مضاعفة عدد المباريات خلال الموسم الواحد، لتتزامن مع البطولة القارية، لأسباب تجارية. وبذلك، باتت للنساء أدواتهن الترويجية ومباريات النجوم الخاصة بهن، بحسب تقرير على موقع "راديو كندا".

اعلان

وفي العاشر من شهر كانون الثاني الجاري، لُعبت مباراة نجوم البطولة النسائية في مدينة أستانة، بكازاخستان، كجزء من أسبوع النجوم الخاص بالبطولة القارية، وفق التقرير.

وخلافا للبطولة القارية، لم تتأسس بطولة نسائية في كازاخستان ذات الغالبية المسلمة، احتراما للجمهور المحلي.

وبذلك، يشرف الاتحاد الوطني لهوكي الجليد في البلاد على الفريق الوطني النسائي، حيث يوجد في كازاخستان حوالي 200 امرأة تمارسن هذه الرياضة.

وينقل التقرير عن لاعبة من فريق كازاخستان النسائي للهوكي، بلبل كارتانبايفا، أنها تشعر بالفخر لارتداء ألوان علم بلادها، كما تفتخر بأن تلعب الرياضة المصنفة على أنها خاصة بالرجال في العديد من البلدان حول العالم.

وتضيف كارتانبايفا أن ممارسة هذه الرياضة قد يعرض حياة المرأة للخطر في بلد مسلم، إلا أن ذلك أبعد ما يكون عن بلادها.

"المرأة تجلب الحظ السيء"..

على رغم ذلك، يبقى كازاخستان بلدا تعاني فيه النساء من بعض الخرافات، بحسب التقرير، إذ يعتقد بعض اللاعبين والمدربين أن المرأة تجلب الحظ السيء إذا ما لعبن في فريق ما.

وبخصوص ذلك، تقول فاطمة، لاعبة أخرى، أن الفريق قد لا يستدعيها إذا ما نظم أعضاؤه جولة ما. وتضيف أن الأمر لا يتعلق بالدين، بل لأنهم يخافون من الخسارة بوجود النساء.

وتتمنى فاطمة أن تلعب ضمن البطولة الكبرى، وأن يكون عدد اللاعبات النساء بقدر عدد الرجال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي يوارى الثرى في ضريح الإمام الرضا في مشهد

"سيرة".. فرقة روك نسائية سعودية تتحدى قيود المجتمع وتمزج بين التراث والحداثة

السعودية تحبس مناهل العتيبي 11 عاما لدعمها حقوق المرأة.. والعفو الدولية تطالب بإطلاق سراحها