عاجل

عاجل

حروب روسية الإعلامية..ونفوذها السياسي في أوروبا

 محادثة
تقرأ الآن:

حروب روسية الإعلامية..ونفوذها السياسي في أوروبا

حروب روسية الإعلامية..ونفوذها السياسي في أوروبا
حجم النص Aa Aa

يبدو أن روسيا تعمل بلا هوادة لاستغلال أي ضعف في إجراءات العملية السياسية في أوروبا الغربية وفي المشهد الإعلامي بشكل عام من أجل التأثير عبر استرتيجية، مدروسة قبلا. في وقت سابق، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إن هناك أدلة وافرة على أن روسيا تتدخل في انتخابات خارجية.

الطريقة التي تؤثر بها روسيا، أولا وقبل كل شيء تتم عن طريق الاتصال باليمين المتطرف أو ببعض السياسيين اليساريين عبر إجراء اتصالات معهم، في بعض الأحيان يتعلق بتمويل بعض المجموعات الهامشية، ولكننا نرى أن صعود اليسار واليمين وخاصة اليمين في أوروبا الشمالية بدأ قبل أن تبدأ روسيا محاولاتها تلك "

أليكساندر بونوف ،كارنيجي موسكو

وينفي الكرملين، الذي استعاد في عهد فلاديمير بوتين بعض النفوذ الدولي الذي فُقد مع انهيار الاتحاد السوفيتي، التدخل في انتخابات في الغرب. ويقول إن هناك حالة من الهستيريا المعادية لروسيا تجتاح الولايات المتحدة وأوروبا.

أليكساندر بونوف،كارنيجي موسكو

"الطريقة التي تؤثر بها روسيا، أولا وقبل كل شيء تتم عن طريق الاتصال باليمين المتطرف أو ببعض السياسيين اليساريين عبر إجراء اتصالات معهم، في بعض الأحيان يتعلق بتمويل بعض المجموعات الهامشية، ولكننا نرى أن صعود اليسار واليمين وخاصة اليمين في أوروبا الشمالية بدأ قبل أن تبدأ روسيا محاولاتها تلك "

حولت هذه الأحداث المحورية موسكو إلى دخيل في العملية السياسية الأوروبية ،تجلى ذلك في 2014 حيث ضمت روسيا شبة جزيرة القرم،التي كانت تابعة لأوكرانيا، ردا على التدخل الغربي في الشؤون الأوكرانية

كما اتهمت موسكو بدعم المطالبين بالبريكسيت. وبدعم اليمين الفرنسي المتطرف،وبشكل خاص الجبهة الوطنية، ورئيستها مارين لوبان

وفي إيطاليا هناك مزاعم تقول إن روسيا تدعم الحركات الشعبية مثل حزب غريلو في ضوء الانتخابات السياسية التي ستجرى في 4 مارس 2018