عاجل

عاجل

جائزة تونس للجيدو: التونسية نهال شيخ روحي تهدي تونس ميدالية في اليوم الأخير

 محادثة
تقرأ الآن:

جائزة تونس للجيدو: التونسية نهال شيخ روحي تهدي تونس ميدالية في اليوم الأخير

جائزة تونس للجيدو: التونسية نهال شيخ روحي تهدي تونس ميدالية في اليوم الأخير
حجم النص Aa Aa

اليوم الأخير من جائزة تونس الكبرى للجيدو،عرف تألق الإيرلندي بان فليتشر التي كان أول إيرلندي يحصل على لقب جائزة إيرلندا.
فليتشر بعدما تجاوزعقبة الجزائري لياس بويعقوب في الدور نصف النهائي عن طريق حركة أوشي ماتا رائعة، واجه في النهائي الروسي رامازان مالسيغينوف الذي يسجل أول مشاركة لها في إحدى الجوائز الكبرى.
ورغم أن المواجهة كانت متكافئة وتنافسية، إلا أن الإيرلندي عرف كيف يختارالوقت المناسب خلال النتيجة الذهبية لتسجيل وازاري.
ليكون هذا التتويج هو الأول له في إحدى منافسات البطولة العالمية، كما أن النشيد الوطني الإيرلندي رفع لأول مرة في إحدى الجوائز الكبرى.
حصول الكثير من الرياضين الذين يمثلون 24 دولة من القارات الخمسة على ميداليات يعني أن رياضة الجيدو هي رياضة عالمية.

فليتشر قال: “حصولي على الميدالية الذهبية لأول مرة في جائزة كبرى يعتبر إنجازا رائعا للجيدو الإيرلندي، المستوى الذي ظهرت به اليوم كان جيدا، أعرف أن هناك بعض الأشياء الصغيرة التي يجب العمل عليها لتصحيحها، لكن عموما هذا اليوم كان رائعا بالنسبة لي وأنا سعيد جدا”.

رياضية هذا اليوم كانت اليابانية ماوو إيزومي، حيث قادت جميع المنازلات بكل ثقة و فازت في جميعها بحركة إيبون.
إيزومي فازت في الدور نصف النهائي على الروسية نيرغوييانا نيكيفوروفا.
فيما واجهت في النهائي الهولندية كاران ستيفانسن التي لم تتمكن من التصدي لهذه المنافسة القوية التي سجلت وازاري بعد تثبيتها على الأرض ، محققة بذلك أول ميدالية لليابان الذي يعتبرمن عمالقة هذه الرياضة على الصعيد الدولي.

فيما ساند المشجعون المحليون التونسية نيهال شيخ روحو التي خاضت بكل إرتياح المنازلة التي جمعتها بالسلوفينية أناماري فيلينيسك من أجل الحصول على البرونز في وزن أقل من 78 كيلوغراما.
فوزنهال في الأخير بميدالية بعد تسجيلها لوازاري جعلها تضم بلدها إلى مجموعة الدول الكبيرة التي حصلت على تتويجات، كما أصبحت بطلة وطنية.

نهال شيخ روحو عبرت عن فرحتها قائلة:“إنه لشرف كبير لتونس تنظيم هذه البطولة، منازلة الرياضي التونسي في بلده تعتبر حدثا خاصا بالنسبة لنا، كنت أطمح بالفوز بمعدن الذهب، لكن إرتكابي لبعض الاخطاء بسبب غيابي سنة عن المنافسة حرمني من ذلك، أتمنى أن تكون نتائجي في المستقبل أفضل لأن المشاركة في بطولة في تونس حتما مختلفا على المنازلة في دول أخرى، كما أطمح بالفوز بميداليات اخرى في البطولات القادمة”.

المركز الأول في وزن 78 كيلوغراما كان من نصيب البيلاروسية مارينا سلوتسكايا بعدما أقصت البرازيلية بيياتريس سوزا عن طريق إيبون.

وفي فئة الوزن الثقيل أكثر من 100 كيلوغراما رجال ال فوزعن طريق وازاري كان حليف الأوكراني أوليكسندرغورديانكو على حساب الإيراني جفاد محجوب.

وأخيرا حركة تاي أوتوشي كانت أجمل حركة في هذا اليوم، حيث إخترناها من المنازلة النهائية في وزن 90 كيلوغراما التي جمعت كل من الازبكيستاني إسلام بوزباييف والمجري كريستين توث.
بوزباييف هو ثاني رياضي يحصد معدن الذهب لبلده في هذه المنافسة