Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

اكتشاف رفاة الجدة السادسة لوزير خارجية بريطانيا داخل كنيسة بسويسرا

وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون وجثة جدته السادسة
وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون وجثة جدته السادسة Copyright رويترز - SRF
Copyright رويترز - SRF
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن علماء أن رفاة الذي عثر عليه قبل أكثر من 40 عاما داخل كنيسة، يعود للجدة السادسة لوزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون.

قال علماء إن جسدا اكتشف عام 1975، هو في الواقع للجدة السادسة لوزير خاريجة بريطانيا، بوريس جونسون، وكانوا قد اكتشفوا رفاة امرأة محنطة داخل كنيسة، في سويسرا، قبل نحو 40 عاما**.**

اعلان

والآن، تبين أن الرفاة الذي عُثر عليه في كنسية مدينة بازل، خلال أعمال الترميم، هو لآن كاترينا بيشوف، وهي امرأة غنية ولدت عام 1719 وتوفيت عام 1789.

**اقرأ أيضا: **

مصر: اكتشاف تجويف ضخم في الهرم الأكبر "خوفو"

هل نحن أمام "فضيحة جنسية مصرية" عمرها 4000 سنة؟

** **

** **

ودُفنت آن أمام مذبح الكنيسة، وهي الجدة السادسة لوزير الخارجية البريطاني.

كما أوضح تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، أن تحليل الحمض النووي للمرأة قد أظهر أنها من عائلة بيشوف، وبتطابق نسبته 99.8 في المئة مع حمض نووي أُخذ من أحد أقاربها.

ولدى آن سبعة أطفال نجا اثنان منهم فقط، وبعد عدة أجيال، ولد ألكساندر بوريس دو بفيفل جونسون، الذي يشغل حاليا منصب وزير الخارجية البريطاني، والنائب المحافظ لأوكسبريدج وجنوب ريسليب.

كما يعتقد العلماء ويعتقد أن بيشوف قد يكون عولجت من مرض الزهري، لوجود مستويات عالية من الزئبق في جسدها، وهو علاج كان متوفرا في القرن الثامن عشر، لعلاج الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، والزبق هو المسؤول على الحفاظ على جسدها.

وسيتم الحديث عن هذا الاكتشاف في شريط وثائقي، يعرض على التلفزيون السويسري "إس آر إف"، مساء الخميس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الشرطة السويسرية تنجح في إنقاذ شخصين من انهيار ثلجي

القضاء يحسم معركة بين الجيش السويسري وشركة لساعات اليد

شاهد: اكتشاف رفات إنسان تعود إلى أكثر من 170 ألف عام في حيفا