عاجل

عاجل

بطارية تيسلا تحدث ثورة في قطاع الطاقة

 محادثة
تقرأ الآن:

بطارية تيسلا تحدث ثورة في قطاع الطاقة

بطارية تيسلا تحدث ثورة في قطاع الطاقة
حجم النص Aa Aa

بعد يومين من تشغيلها بمدينة هورنسدال في استراليا، عوضت بطارية #تيسلا الأكبر في العالم مصاريف صناعتها وتركيبها الذي استغرق أقل من 100 يوم.

وتمكنت البطارية في ظرف يومين فقط من العمل من ذر 650 ألف يورو من المداخيل على المدينة. ولدى البطارية القدرة على تشغيل 30 ألف منزل لمدة تصل إلى ساعة في حالة حدوث انقطاع التيار الكهربائي.

البطارية الضخمة دخلت حيز الخدمة في الفاتح من ديسمبر/ كانون الأول المنصرم وتبلغ قوتها 100 ميغاوات وصنعتها شركة تيسلا الأمريكية. وبحسب المعلومات المتداولة فإن مداخل البطارية تجاوزت مليون دولار استرالي.

وقد بدأت البطارية في تزويد شبكة الكهرباء بالطاقة بسبب شدة الطلب الذي تسبب فيه الطقس الحار.

وتمكن إيلون ماسك رئيس مجلس إدارة تسلا بتحقيق وعده ببناء البطارية العملاقة وقدمها مجانا، وذلك بعد أزمة انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة العام الماضى. ويعاني سكان جنوب أستراليا البالغ عددهم 1.7 مليون نسمة انقطاعاً مستمراً في التيار الكهربائي، وفي سبتمبر/أيلول الماضي انقطعت الكهرباء عن المنطقة بأكملها بعد تخريب عاصفة لأسلاك رئيسية، وشهدت انقطاعاً آخر بعد طلب غير متوقع على الكهرباء أتى بسبب موجة حر شديدة.

ومن شأن هذا الاختراع ان يحدث ثورة عالمية في كيفية إنتاج الكهرباء وتخزينها. هذه البطارية صممت لأن تكون أكبر خزانا للكهرباء المنتجة عن طريق عنفات الرياح بالمدينة.

ومن المنتظر ان يرتفع عدد العنفات في هذه المحطة إلى 100 في السنوات المقبلة.