عاجل

عاجل

الرئيس الفرنسي يكلف خبيرين بمهمة إرجاع آثار إفريقية إلى مواطنها

 محادثة
تقرأ الآن:

الرئيس الفرنسي يكلف خبيرين بمهمة إرجاع آثار إفريقية إلى مواطنها

الرئيس الفرنسي يكلف خبيرين بمهمة إرجاع آثار إفريقية إلى مواطنها
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عهد إلى خبيرين ثقافيين، بمهمة دراسة إرجاع آثار أعمال فنية موجودة حاليا في فرنسا إلى بلدان إفريقية، وذلك تنفيذا لما التزم به في خطاب ألقاه نهاية العام 2017 في أوغادوغو، بين فيه أن من أولوياته إرجاع التراث الإفريقي إلى القارة السمراء على امتداد خمس سنوات.

والشخصيتان هما مؤرخة الفنون بيندكت سافوا والكاتب والجامعي السينغالي فلوين سار، وأمامهما فترة تمتد إلى شهر نوفمبر المقبل لتقديم آرائهما بحسب ماكرون، وذلك عقب لقائه نظيره البينيني باتريس تالون في الإليزيه يوم الاثنين.

وكان حديث ماكرون وجد صداه الحسن في البينين، حيث طالب رئيس البلاد رسميا في العام 2016 بإعادة جزء من آثار بلاده، مبينا أن ذلك يراد له أن يكون في إطار روح من التعاون وليس النزاع مع فرنسا. وأبرز تالون أهمية تلك الآثار لبلاده حتى تساهم في الترويح للسياحة، باعتبارها عمودا أساسيا لاقتصاد بلاده.

وبحسب سفير البنين في اليونسكو فإنه توجد ما بين 4500 و6 آلاف قطعة أثرية من البينين في فرنسا، بما في ذلك مجموعات من الآثار الخاصة.

وكان الاستحواذ على كنوز مملكة الداهومي (اسم البينين سابقا) تم خلال المعارك الاستعمارية التي جرت بين 1892 1894، وعن طريق بعثات ثقافية. وتعلقت القطع المستحوذ عليها تتمثل في تيجان ملوك وابواب قصر أبومي، وتماثيل وعصي ملوك منقوشة أو مرصعة.

للمزيد على يورونيوز:

العراق يحبط محاولة تهريب آثار بقيمة 13 مليون دولار

السعودية تطور موقعاً للتراث العالمي عمره 10 آلاف عام