فضيحة لحم متعفن في بلجيكا

فضيحة لحم متعفن في بلجيكا
Copyright miriangil
Copyright miriangil
بقلم:  Sami Fradi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

السلطات البلجيكية تعثر على فواضل لحوم في منتجات معَدة لأسواق جنوب شرقي أوروبا.

أغلقت السلطات البلجيكية منشأة للحوم، فيما سحبت محلات تجارية منتجاتها من اللحوم من رفوف العرض، إثر فضيحة تتعلق بترويج لحوم متعفنة.

اعلان

وقد ألغت الحكومة الفدرالية رخصة شركة فيفيبا، بعد أن كشفت عمليات فحص مخاطر صحية في منتجين: هما اللحم المفروم وذيل الثور.

وعثر المسؤولون على فضلات اللحوم، ومنها أجزاء من الجيفة، مخصصة لغذاء الحيوانات والممنوعة على الاستهلاك البشري.

وفي منشأة فيفيبا ذاتها تحدث أحد الموظفين إلى الاعلام البلجيكي، وشرح كيفية التلاعب بالعلامات على المنتجات، بما يتيح إمكانية إطالة مدة ترويجه لسنوات.

ويتم تصدير تلك اللحوم فيما بعد إلى جنوب شرقي أوروبا، ولا يتم ترويجها في السوق البلجيكية، ولكن تداعيات الفضيحة مستمرة في بلجيكا، حيث تناقش لجنة الصحة العمومية في البرلمان الفدرالي المسألة، لأول مرة.

للمزيد على يورونيوز:

"دونر الكباب".. هل تختفي الشاورما التركية الشهيرة من أوروبا؟

عائلة "آكلي لحوم البشر" في قبضة الشرطة الروسية بفضل صورة سيلفي

ماكدونالدز توقف استخدام للمضادات الحيوية في الدجاج

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مهربون يسرقون كلابا من أصحابها لبيعها كلحوم في الهند

بلجيكا توصي بوضع الكمامات بعد ارتفاع كبير في حالات الإصابة بالإنفلونزا

كسوف الشمس المرتقب: ما هي مخاطر النظر إلى الشمس بالعين المجردة ؟