عاجل

أطفأت العديد من الصروح العالمية الشهيرة أضواءها، ليل السبت، لإحياء "ساعة الأرض"، والتحذير من مخاطر التغير المناخي الذي يهدد كوكبنا.

وكان من أبرز المعالم المشاركة في التظاهرة "ناطحة السحاب 101" الشهيرة في تايبي و "دار الأوبرا" في سيدني و "الكرملين" في موسكو و "ناطحة سحاب" في هونغ كونغ و "برج إيفل" في باريس.

وبدأت مبادرة "ساعة الأرض" من أستراليا عام 2007 حين أطلقها الفرع الأسترالي لما كان يسمى الصندوق العالمي للحياة البرية، وحاليا أصبح الصندوق العالمي للطبيعة، في مواجهة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ذات الصلة بارتفاع درجة الحرارة على كوكب الأرض.

وذكر الموقع الإلكتروني لساعة الأرض أن ما يقرب من 18 ألفا من المعالم الشهيرة في العالم أطفأت الأنوار احتفالا بساعة الأرض في عامها الحادي عشر هذا العام.

No Comment المزيد من

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox