بعد طرده من العمل.. نادل يقول إن طبيعته الفرنسية سبب "قلة تهذيبه"

بعد طرده من العمل.. نادل يقول إن طبيعته الفرنسية سبب "قلة تهذيبه"
بقلم:  Euronews مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

دافع نادل فرنسي يعيش في كندا عن نفسه، إثر طرده من العمل لأسباب تتعلق بـ"قلة احترامه وتهذيبه"، بأن ذلك يعود لطبيعته الفرنسية.

قال نادل في كندا تم فصله لكونه "عدائيا وغير مهذب وغير محترم"، إن سلوكه هذا يعود لطبيعته الفرنسية.

اعلان

وتقدم النادل، غيوم راي، الذي كان يعمل في مطعم بفانكوفر، بشكوى ضد مديره السابق، يتهمه فيها بالتمييز ضد ثقافته.

وتتضمن الشكوى، التي تقدم بها إلى محكمة حقوق الإنسان في كولومبيا البريطانية، أن الثقافة الفرنسية "تميل لتكون معبرة أكثر مباشرة".

وكان غيوم قد طُرد من عمله في مطعم تدير شركة "كارا أوبريشن"، بعد اتهامه بخرق معايير السلوك في العمل، واستمراره بذلك على رغم التحذيرات الشفوية والكتابية التي تلقاها.

ودافع الفرنسي عن نفسه بالقول، إن مرد ذلك هو "شخصيته المهنية المباشرة والصادقة"، التي تعلم أصولها خلال تدريب أجراه في بلاده حول آداب الضيافة.

وبانتظار جلسة الاستماع، قالت عضو المحكمة ديفين كوزينو، في قرارها، بأن على النادل "أن يوضح ثقافته الفرنسية التي ينتج عنها تصرفات تجعل الناس يسيؤون فهمها، ويرون فيها إخلالا بآداب ومعايير مكان العمل".

ولم يحدد بعد موعد الجلسة القادمة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما هي أسوأ وظيفة في أمريكا؟

مسابقة النادل الأسرع في بوينس آيرس

"اعتراف بدورها الحيوي".. كندا تعلن استئناف تمويل "الأونروا" بعد تجميد مؤقت