عاجل

عاجل

مقتل 13 فلسطينيا على الأقل خلال مظاهرات مخلدة ليوم الأرض

 محادثة
تقرأ الآن:

مقتل 13 فلسطينيا على الأقل خلال مظاهرات مخلدة ليوم الأرض

مقتل 13 فلسطينيا على الأقل خلال مظاهرات مخلدة ليوم الأرض
حجم النص Aa Aa

قالت وسائل إعلام فلسطينية أن 13 شابا فلسطينيا قتلوا صباح الجمعة واصيب أكثر من 1100 آخرين في المواجهات التي تشهدها منطقة الجدار العازل الشرقي لقطاع غزة بين المتظاهرين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية بمناسبة ذكرى "يوم الأرض".

واعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل الشاب أحمد ابراهيم عودة البالغ من العمر 16 عاما ومحمد ابو عمر البالغ من العمر 19 عاما، وامين محمود معمر في رفح، ومحمد كمال النجار 25 عاما برصاص القوات الإسرائيلية شرق جباليا.

وأضاف متحدث باسم الوزارة أن مزارعا قتل وأصيب رجل آخر بقذيفة دبابة إسرائيلية خلال الاحتجاجات التي من المنتظر ان تستمر إلى غاية 15 مايو/ أيار المقبل، الذي يوافق ذكرى "النكبة" ونزوح مئات الآلاف من الفلسطينيين في العام 1948.

وأقامت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني في قطاع غزة ومتطوعون من الفريق الوطني للاستجابة في الكوارث نقطة طبية متنقلة شرق غزة.

#

  • إقرأ أيضا على يورونيوز:

"تحالف أسطول الحرية" يكشف عن مشروعه الجديد (2018) لكسر الحصار البحري عن غزة

من جهتها بررت القوات الإسرائيلية استخدامها للرصاص الحي والقذائف بقولها ان اثنين اقتربا الليلة الماضية من السياج الأمني وبدآ يتحركان على نحو مثير للريبة فأطلقت الدبابة النار نحوهما.

وأخطرت هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي قواتها بحالة التأهب القصوى استعدادا لهذه المظاهرات وأعلن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي في مقابلة انه تم نشر أكثر من 100 قناص على امتداد الجدار العازل لغزة قبل انطلاق الاعتصام.

كما تم فرض منطقة "محظورة" على الفلسطينيين من طرف الجيش الإسرائيلي في أجزاء من غزة بالقرب من السياج الإسرائيلي العازل بحجة ما أسماه بمخاوف أمنية.

ويعلق منظمو هذه المظاهرة من بينهم حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تحكم قطاع غزة أمالا كبيرة على الفلسطينيين للمشاركة بقوة على "مدينة الخيام" المنتشرة في خمسة مواقع على امتداد الجدار العازل من أجل المطالبة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

ويمثل تاريخ 30 مارس/ آذار بداية احتجاج "يوم الأرض" الذي يحيي ذكرى مقتل ستة من العرب داخل الخط الأخضر على يد قوات الأمن الإسرائيلية خلال مظاهرات العام 1976 احتجاجا على مصادرة اسرائيل لأراض في شمال فلسطين.