المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تسعى لزيادة تصنيع الأسلحة لمواجهة التطور الأميركي

Access to the comments محادثة
بقلم:  عمرو حسن
ألمانيا تسعى لزيادة تصنيع الأسلحة لمواجهة التطور الأميركي

قالت محررة السياسات الاقتصادية الألمانية دوناتا ريدل إن حكومة بلادها الجديدة تسعى لزيادة الإنفاق العسكري وإعطاء الأولية لشركات الصنيع الألمانية لسد احتياجاتها من الأسلحة المتطورة.

وعكفت الحكومات الألمانية المتعاقبة على التعاون مع حكومات أوروبية متعددة لتصنيع الأسلحة بشكل مشترك، إلا أن الحكومة الجديدة تتطلع إلى الحفاظ على تقنيات صناعة السلاح بين جدران المصانع والشركات المحلية.

وقالت ريدل في مقال نشرته بموقع هاندلزبلات الألماني الاثنين إن المسؤولين الألمان يخشون استمرار اعتماد الدول الأوروبية على الولايات المتحدة الأميركية كمصدر أوحد للأسلحة عالية التطور.

لذلك يقول إيكهارد ريبيرج، وهو متحدث باسم الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني المشارك في الحكومة، إن لجنة الدفاع الحكومية تسعى إلى تبني سياسة تصنيعية عبر إعطاء الأولوية في منح تعاقدات شراء الأسلحة للشركات الألمانية.

إقرأ أيضاً:

ألمانيا: اعتقال أربعة أشخاص أحدهم متهم بالتخطيط لهجوم على سباق في برلين

مصادر: اتفاقية حكومية جديدة لصفقات أسلحة بين السعودية وفرنسا

فرنسا تفكر في تشكيل قوة أوروبية تنشط خارج الاتحاد الأوروبي

ونقلت ريدل عن المفوض العسكري الألماني هانز-بيتر بارتيلز اعتقاده بوجوب رفع الإنفاق العسكري الألماني من 37 مليار يورو عام 2017 إلى ما لا يقل عن 47 مليار يورو.

وتتماشى خطط الحكومة الألمانية مع المطالب السابقة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي حث فيها ألمانيا على زيادة الإنفاق العسكري ليشكل 2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي بدلاً من حجم الإنفاق الحالي الذي يمثل 1.2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي الألماني.

وجاءت مطالب ترامب في إطار الشراكة الألمانية-الأميركية بحكم عضوية البلدين بحلف شمال الأطلسي.

اسم الصحفي • عمرو حسن