الحكومة الفرنسية تعيد اعتبار جنود نُشروا في الجزائر

العلم الفرنسي
العلم الفرنسي
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قررت الحكومة الفرنسية منح الجنود الفرنسيين الذين نشروا في الجزائر بعد الاستقلال في الفترة ما بين 1962 و1964 بطاقة محارب، حيث سيحصلون بناء عليها على امتيازات عدة.

اعلان

أصدرت الحكومة الفرنسية قرارا بمنح الجنود الفرنسيين الذين نُشروا في الجزائر بين عامي 1962- 1964، بطاقة محارب بداية من العام المقبل.

القرار أعلنته جنيفييف دارسيوسيك سكرتيرة الدولة لدى وزيرة الدفاع الفرنسية، يعطي عشرات الآلاف من الشبان الفرنسيين الحق في الحصول على هذه البطاقة، وقالت:"هم لم يتمكنوا أبدا من التمتع ببطاقة محارب والامتيازات التي ترتبط بها، كما هو واقع من يتم نشرهم اليوم خارج التراب الوطني كلما تحركت فرنسا في إطار واجباتها الدولية".

اقرأ المزيد على يورونيوز:

وأكدت دارسيوسيك في حديثها أن رئيس الوزراء حرص على احترام وعود رئيس الجمهورية خلال الحملة الانتخابية لذا فقد قرر منحهم بطاقة محارب في إطار قانون المالية للعام 2019، وهو أحد مطالب جمعيات المحاربين القدامى.

ومن المتوقع أن يشمل هذا الاجراء الجديد بداية من العام المقبل حوالي 24 ألف شخص، بتكلفة سنوية تبلغ 18.7 مليون يورو، كانوا قد انتشروا في الجزائر بين تموز/ يوليو 1962 وتموز/ يوليو 1964 وفقا لبنود اتفاقية ايفيان.

وسيتمكن حامل البطاقة من وضع شارة المقاتل والحصول على راتب تقاعدي يبلغ 749 يورو سنويا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فرنسا تكرّم الموسيقية السورية وعد بوحسون بوسام الفنون والشرف

شاهد: هكذا بدت كاتدرائية نوتردام في باريس بعد خمس سنوات على الحريق الذي نشب فيها

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة