عاجل

عاجل

عودة إلى المربع الأول .. ترامب: سألتقي كيم يونغ أون في سنغافورة

 محادثة
تقرأ الآن:

عودة إلى المربع الأول .. ترامب: سألتقي كيم يونغ أون في سنغافورة

عودة إلى المربع الأول .. ترامب: سألتقي كيم يونغ أون في سنغافورة
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

إعلانٌ فإلغاء فتأكيدٌ.

قمة دونالد ترامب وكيم يونغ أون ستنعقد أو هكذا قال سيد البيت الأبيض.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إن قمة لم يسبق لها مثيل حول الأسلحة النووية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، كانت الولايات المتحدة قد انسحبت منها الأسبوع الماضي، ستعقد كما كان مقررا لها في 12 من يونيو حزيران في سنغافورة.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض عقب اجتماع مع مبعوث كبير من بيونغ يانغ "أعتقد أنها ستكون عملية ناجحة للغاية في النهاية".

وكيم يونغ تشول هو مساعد مقرب من الزعيم الكوري الشمالي وهو أكبر مسؤول من كوريا الشمالية يجري محادثات في البيت الأبيض منذ أن زار مبعوث كبير الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون في 2000.

"رسالة كيم لطيفة جدا ومثيرة للاهتمام لكنني لم أفتحها"

وأبلغ ترامب الصحفيين في البداية أن رسالة كيم "لطيفة للغاية... رسالة مثيرة جدا للاهتمام"، لكنه قال لاحقا إنه لم يفتحها.

وهون ترامب على ما يبدو من شأن التوقعات لنتيجة القمة التاريخية، ووصفها مرارا بأنها بداية لعملية وليست المكان الذي سيوقع فيه الزعيمان على الأرجح أي اتفاق. وأضاف أن الأمر قد يتطلب عقد عدة اجتماعات قمة.

وقال ترامب "قلت بوضوح، ‘خذوا وقتكم‘".

كان ذلك تخفيفا لافتا للنظر للنبرة تجاه كوريا الشمالية من جانب الرئيس الأمريكي الذي هدد العام الماضي بصبّ "النار والغضب" على الدولة الآسيوية بسبب المخاطر التي تشكلها أسلحتها النووية وصواريخها طويلة المدى على الولايات المتحدة.

وبعد أن تبادلا التهديدات والإهانات منذ تولي ترامب السلطة العام الماضي، تحاول الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عقد القمة التاريخية المرتقبة. ويأمل ترامب أن يجتمع مع زعيم كوريا الشمالية للضغط على بيونغ يانغ للتخلي عن أسلحتها النووية.

وحققت كوريا الشمالية تقدما في تكنولوجيا الصواريخ في السنوات القليلة الماضية لكن ترامب تعهد بعدم السماح لها بتطوير صواريخ نووية قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.

ويريد ترامب أن تتخلى كوريا الشمالية عن سلاحها النووي في مقابل إعفائها من عقوبات اقتصادية، لكن من المعتقد أن القيادة في بيونجيانج تعتبر الأسلحة النووية أمرا حاسما لبقائها وترفض التخلي عنها بشكل أحادي.

وقال ترامب "أتطلع قدما إلى اليوم الذي يمكنني فيه رفع العقوبات عن كوريا الشمالية".

وكان الرئيس الأمريكي قد ألغى القمة في أواخر الشهر الماضي بسبب "العداء الظاهر" من جانب كوريا الشمالية.

اليابان: لا يجب مكافأة كوريا الشمالية لمجرد الموافقة على المحادثات

وفي رد فعل لطوكيو على إعلان دونالد ترامب، قال وزير الدفاع الياباني إيتسونوري أونوديرا السبت إن من المهم عدم مكافأة كوريا الشمالية لمجرد موافقتها على الحوار وعليها أن تتخذ إجراء ملموسا لتفكيك كل برامجها النووية والصاروخية.

وخلال منتدى في سنغافورة، قال أونوديرا إن كوريا الشمالية دخلت في اتفاقات لإنهاء برنامجها النووي في الماضي من أجل القيام بأنشطة إضافية والهدف هو فقط تطوير أسلحتها.