عاجل

عاجل

الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر بانتظار الأوامر لاقتحام درنة

 محادثة
تقرأ الآن:

الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر بانتظار الأوامر لاقتحام درنة

الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر بانتظار الأوامر لاقتحام درنة
حجم النص Aa Aa

استطاعت وحدات من الجيش الوطني الليبي دخول ضواحي مدينة درنة في شرق ليبيا. وقال مسؤولون في وحدات الجيش إن قواتهم مازالت تحاصر المدينة وهي في انتظار صدور الأوامر من القيادات العليا في الجيش الذي يترأسه الجنرال خليفة حفتر، من أجل القيام بعملية الاقتحام لقلب مدينة درنة.

وتستمر الاشتباكات منذ شهر نيسان - أبريل الماضي بين وحدات الجيش الوطني الليبي والميليشيات المسلحة المسيطرة على درنة، وتحاول قوات حفتر انتزاع المدينة من تحالف يضم مقاتلين محليين وإسلاميين يعرف بمجلس شورى مجاهدي درنة أو قوة حماية درنة.

وقال مسؤول في وحدات الجيش الخاصة إن الجيش يحاول فتح معابر آمنة للعائلات والمدنيين لتسهيل خروجهم من المدينة قبل البدء بعمليات الاقتحام، وهو ما كان يمنع القوات من التقدم خوفاً على أرواح المدنيين.

وذكرت الأمم المتحدة أن 17 مدنيا على الأقل راحوا ضحية الاشتباكات بين وحدات الجيش الوطني الليبي والميليشيات المسلحة، ومنهم طفلين.

وفي بيان آخر ذكرت أن 22 شخصا أصيبوا بجراح خلال الاشتباكات منذ 16 من شهر أيار - مايو الماضي، منهم 7 أطفال، بينما أدى تفجير في المدينة يوم الأربعاء إلى مقتل 7 أشخاص وجرح 7 آخرين حين كانوا يحاولون الهرب من درنة. وأشار تقرير الأمم المتحدة إلى أن المدنيين يُمنعون من مغادرة المدينة.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة يوم الخميس إن القتال في درنة تصاعد وبلغ مستويات لم يسبق لها مثيل، مع غارات جوية وقصف لمناطق سكنية واشتباكات ضارية على الأرض.

ويعارض الجنرال حفتر الحكومة الليبية التي تتخذ من العاصمة طرابلس مقراً لها في غرب البلاد. وقد أعلن من قبل عن نيته بتحرير درنة من الميليشيات المسلحة في شهر أيار - مايو الماضي، ولكنه عانى من سكتة دماغية نقل بسببها إلى مشفى في فرنسا نتيجة دخوله في غيبوبة، بينما نفى ضباط مقربون منه تدهور حالته الصحية.