عاجل

عاجل

الشرطة البوسنية تمنع إنتقال مهاجرين إلى اسبانيا

 محادثة
تقرأ الآن:

الشرطة البوسنية تمنع إنتقال مهاجرين إلى اسبانيا

الشرطة البوسنية تسد الطريق على مهاجرين
حجم النص Aa Aa

قالت شرطة البوسنة في بيان إنها أغلقت لفترة وجيزة معبرا حدوديا مع كرواتيا العضو بالاتحاد الأوروبي يوم الاثنين 18 يونيو / حزيران لمنع مجموعة من المهاجرين، كانوا يحاولون المرور عبر غابة، من الوصول إلى التكتل الثري.

وقال أنيل راميتش وزير الداخلية في منطقة أونسكو-سانسكي بشمال غرب البوسنة إن كرواتيا نشرت أيضا قوات من الشرطة على جانبها من الحدود.

وقال راميتش في مؤتمر صحفي في بلدة بيهاتش البوسنية "كرواتيا أغلقت حدودها". ولم يرد على الفور أي تعليق من السلطات الكرواتية.

ونشر رئيس المنظمة الدولية للهجرة في غرب البلقان تسجيلا مصورا على تويتر يظهر فيه مئات المهاجرين ومعظمهم رجال يحملون حقائب على ظهورهم وبعض الأطفال وهم يسيرون عبر الغابات باتجاه معبر مالجيفاك الحدودي.

وقال رئيس المنظمة بيتر فان دير أوفيريت على تويتر "تطور مقلق للغاية يهدد بحدوث رد فعل عنيف لن يكون في مصلحة أحد".

وجاء في تعليق على صفحة معبر مالجيفك الحدودي أن قوات شرطة من البوسنة وكرواتيا تنتشر على جانبي المعبر الذي تم إغلاقه وتحويل المسافرين إلى مواقع أخرى.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

تعرف على الفائز في مبارة مصر وروسيا كما توقعها القرد سبارتاك

قضية تعذيب كلب تهيمن على الانتخابات التركية

الصحة العالمية :فيروس كورونا يودي بحياة 23 شخصاً في السعودية

وقال بيان شرطة الحدود إنه تمت إعادة فتح المعبر في وقت لاحق وإن الشرطة تتحدث مع المهاجرين للابتعاد عن الحدود.

ولم يتضح على الفور سبب حدوث ذلك يوم الاثنين لكن تحسن الأحوال الجوية في فصل الصيف في أوروبا غالبا ما يدفع المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في البلقان للقيام بمحاولات للوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

وفي عام 2015 عبر أكثر من مليون مهاجر إلى أوروبا من شمال أفريقيا والشرق الأوسط ولم يمر عبر البوسنة سوى عدد قليل نسبيا منهم. وغالبا ما يغادر المهاجرون بلادهم هربا من الفقر.

وخلال هذا العام دخل أكثر من 6500 شخص من آسيا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط إلى البوسنة عبر صربيا واستخدموا أيضا طريقا جديدا لتهريب البشر من اليونان عبر ألبانيا والجبل الأسود والبوسنة إلى كرواتيا ثم إلى غرب أوروبا.

وتقول السلطات إن نحو 30 في المئة منهم لا يزالون في البوسنة وإنه تم إيداع معظمهم في مراكز لجوء.