عاجل

عاجل

شاهد: ماذا حدث لوزيرة الداخلية الأمريكية في مطعم مكسيكي بسبب سياسة التفريق بين أطفال المهاجرين وذويهم

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: ماذا حدث لوزيرة الداخلية الأمريكية في مطعم مكسيكي بسبب سياسة التفريق بين أطفال المهاجرين وذويهم

شاهد: ماذا حدث لوزيرة الداخلية الأمريكية في مطعم مكسيكي بسبب سياسة التفريق بين أطفال المهاجرين وذويهم
@ Copyright :
Reuters
حجم النص Aa Aa

قاطع ناشطون أميركيون عشاء لوزيرة الأمن الداخلي للولايات المتحدة الأميركية، كيرستين نيلسن، للتعبير عن سخطهم من تفريق أطفال عن أهاليهم المهاجرين على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وكانت نيلسن تأكل في مطعم مكسيكي في العاصمة واشنطن يوم أمس الثلاثاء عندما دخل ناشطون ووجهوا إليها دعوة للكفّ عن عملية تفريق العوائل.

وردد الناشطون عبارات مثل "عار عليك" كما أن بعضهم سخر متفاجئاً من تواجدها في مطعم يقدمّ طعاماً مكسيكياً.

وكانت نيلسن قد دافعت منذ يومين عن السياسة الجديدة لإدارة دونالد ترامب فيما يتعلق بالمهاجرين الذين يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة الأميركية من دون تأشيرات دخول.

ومن أبرز شعارات السياسة الجديدة "لا تسامح بتاتاً مع المهاجرين" الذين يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة بطرق غير قانونية.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- الولايات المتحدة تنسحب من مجلس حقوق الإنسان الدولي

- ترامب عن الهجرة: أنظروا ما يحدث في أوروبا ولن نسمح بتحول أمريكا إلى مخيم للمهاجرين

في المطعم توجّه ناشط بالقول إلى الوزيرة قائلاً "لن ندعك تستمعين بالعشاء ما دمتِ لم تلمِّ شمل كلّ هذه العائلات بعدُ".

وادّعت نيلسن في وقت سابق أن القانون الفدرالي الأميركي يجبر على تفريق الشمل في الحالات التي يتمّ فيها محاكمة الأهل، مبررة بذلك أفعالاً ترى فيها جهات حقوقية وإنسانية انتهاكاً لحقوق الطفل والإنسان.

Reuters
مخيّم للأطفال الذين تمّ تفريقهم عن أهاليهم في ولاية تكساسReuters

يذكر أخيراً أنه تمّ حتى الآن إبعاد نحو 2300 طفل عن أهلهم وتأمين مساكن لهم في مراكز للرعاية بالطفل في الولايات الحدودية.