عاجل

عاجل

ميلانيا تعارض ترامب علناً بخصوص المهاجرين

 محادثة
تقرأ الآن:

ميلانيا تعارض ترامب علناً بخصوص المهاجرين

من المظاهرات الداعية للم شمل الأسر المكسيكية
حجم النص Aa Aa

يبدو أن السيدة الأولى ميلانيا ترامب قد قررت أن تصرح بموقفها المعارض لسياسة زوجها بفصل الأسر المهاجرة فور عبورهم الحدود مع المكسيك بطريقة غير شرعية.

الموقف والذي أعلنت عنه الأحد 17 يونيو / حزيران، جاء ضمن تصريح لستيفاني غريشام المتحدثة باسم ميلانيا ترامب، لكيت بينيت مراسلة محطة سي إن إن الأمريكية، قالت فيها إن ميلانيا تكره أن ترى الأطفال يُصلون عن أهلهم، وتأمل أن يتمكنوا من اللقاء قريبا، وأضافت:"إنها تؤمن بأننا كدولة علينا أن نتبع القوانين، لكنها تؤمن أيضا بأننا يجب أن نتعامل بقلوبنا".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

الإمارات تمنح إقامة سنة لرعايا الدول المتأثرة بحروب أو كوارث

قضية تعذيب كلب تهيمن على الانتخابات التركية

تعرف على الفائز في مبارة مصر وروسيا كما توقعها القرد سبارتاك

يذكر أن الجدل قائم بخصوص قضية المهاجرين من المكسيك، خاصة وأن إدارة ترامب أكدت في الأسابيع الأخيرة بأنه لن يتم التسامح بهذا الموضوع.

وقد ارتفع إلى نحو 2000 طفل عدد الذين تم فصلهم عن ذويهم أو أوصيائهم، في الولايات المتحدة على الحدود مع المكسيك، منذ تطبيق مبدأ "عدم التسامح" في سياسة الهجرة الجديدة.

وحسب مسؤولين فإن الذين عبروا إلى الولايات المتحدة من حدود جارتها الجنوبية، بصورة غير شرعية، في الأسابيع الستة الأخيرة، هي أعلى حصيلة إجمالية تصدر في 2018 حول فصل العائلات.

وذكر مسؤول في الداخلية إن 1995 طفلاً مع 1940 شخصاً بالغاً عبروا الحدود بشكل غير قانوني في الفترة بين 19 أبريل-نيسان و31 مايو-أيار، اعتقلتهم دوريات حرس الحدود، استعداداً لمقاضاتهم بسبب عبورهم الحدود بطريقة غير شرعية، بحسب ما أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية.

وتتخذ الإدارة الأميركية موقفاً دفاعياً لسياستها الخاصة بـ "التسامح صفر"، والتي تدعو إلى المقاضاة الفورية للبالغين، ما يؤدي إلى فصل الأحداث عنهم.