عاجل

عاجل

اليساري لوبيز أوبرادور يفوز بالانتخابات الرئاسية في المكسيك

 محادثة
تقرأ الآن:

اليساري لوبيز أوبرادور يفوز بالانتخابات الرئاسية في المكسيك

أندريس مانويل لوبيز أوبرادور
حجم النص Aa Aa

أقر خوسيه أنطونيو ميد مرشح الحزب الحاكم لانتخابات الرئاسة في المكسيك بهزيمته في الانتخابات التي جرت الأحد وقال إن منافسه اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور حمل على عاتقه مسؤولية الحكومة المقبلة وتمنى له النجاح.

وقال ميد في اجتماع مع أنصاره بعد بداية فرز الأصوات وظهور النتائج الأولية "إن أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، سيكون الشخص الذي سيقود الحكومة المقبلة".

وأوردت وكالة رويترز للأنباء استطلاعا لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أجرته مؤسسة باراميتريا لاستطلاعات الرأي، كشف أن المرشح اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور سيكون رئيس المكسيك القادم.

وأظهر الاستطلاع أن رئيس بلدية مكسيكو سيتي السابق حصل على ما بين 53 و59 في المئة من الأصوات، وأن ريكاردو أنايا الذي يتزعم تحالفا من أحزاب منتمية لليمين واليسار في الانتخابات حل في المركز الثاني وتحصل على ما بين 19 و25 في المئة من الأصوات.

وجاء مرشح الحزب الحاكم خوسيه أنطونيو ميد في المركز الثالث بعد حصوله على 14 و20 في المئة من الأصوات، بحسب الاستطلاع.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

القبض على كافة عناصر شرطة مدينة مكسيكية

المكسيك تدخل موسوعة غينيس في لعبة "كرة قدم الطاولة"

ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخيماً للمكسيكيين

لوبيز أوبرادور البالغ من العمر 64 عاما، يعد أول يساري يتولى الرئاسة منذ عقود في المكسيك، ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية، إذا تمكن من التغلب على الحزب الثوري التأسيسي الحاكم المنتمي لتيار الوسط. كما ستتيح إدارته إعادة الاصطفاف السياسي بعد سنوات من حكم التكنوقراط المنتمين لتيار الوسط.

ويصور لوبيز أوبرادور نفسه على أنه الرجل الوحيد القادر على استعادة الثقة في الديمقراطية بعد تنامي خيبة الأمل في أعقاب سنوات شهدت اضطرابا في النمو وارتفاعا في معدلات العنف المرتبط بتجارة المخدرات.

هذا وهنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوبيز بهذا الفوز الذي حققه في انتخابات الرئاسة وسط الخلاف الحاد بين البلدين بشأن الهجرة وبناء الجدار الحدودي الفاصل والتجارة. ولم يتم التوصل لحل في محادثات لتعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) مما فرض ضغوطا على العملة المحلية في المكسيك.