عاجل

السلطات الأمريكية تجري اختبارا صاروخيا لتطوير الأبحاث الفضائية

 محادثة
السلطات الأمريكية تجري اختبارا صاروخيا لتطوير الأبحاث الفضائية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اختبرت السلطات الأمريكية الاثنين محركا صاروخيا يعمل بسرعة أكبر مصمما ليكون جزءً من مركبة فضائية يمكن إعادة استخدامها مجددا بعد إطلاقها في الفضاء.

المحرك AR-22 سيعمل على تشغيل مركبة فضائية تجريبية تسمى "فانتوم إكسبرس" في إطار تعاون بين وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة شركة بوينغ، وآيروجيت روكيتاين.

حاليا، يقوم المهندسون باختبار المحرك على مدى 10 أيام من خلال القيام بتسخينه لمدة 100 ثانية وإعادة العملية بعد 24 ساعة. وصادف يوم الإثنين عملية الإختبار السادسة من مجموع 10.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

الإمارات ترسل أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية في 2019

ترامب يأمر بالهيمنة على الفضاء.. وناسا تبدأ

الصين تسعى وراء الجانب المظلم من القمر

هذا المشروع يهدف لإنشاء نوع جديد من المركبات الفضائية التي يمكن إطلاقها في مدار أرضي منخفض خلال فترة قصيرة من الزمن بدلاً من ااشهور أو السنوات التي تستغرقها العملية اليوم. بالإضافة إلى تكلفة أقل من البرامج الفضاء التقليدية.

المركبة الفضائية ستكون غير مأهولة ويبلغ حجمها حجم طائرة رجال الأعمال. ومن المنتظر أن تنطلق رأسياً وعند وصولها إلى ارتفاع معين ، يتم إطلاق مرحلة ثانية لإرسال القمر صناعي إلى مداره.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox