عاجل

عاجل

شاهد: ظهور جديد لبوتفليقة في احتفالات عيد الاستقلال

تقرأ الآن:

شاهد: ظهور جديد لبوتفليقة في احتفالات عيد الاستقلال

شاهد: ظهور جديد لبوتفليقة في احتفالات عيد الاستقلال
@ Copyright :
Algerian TV
حجم النص Aa Aa

شارك الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في احتفالات الذكرى الــ 56 لعيد الاستقلال، والتي تتزامن مع الخامس من يوليو-تموز من كلّ عامٍ.

وظهر الرئيس الجزائري الذي بدا عليه التعب على كرسي متحرك بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة، حيث قام بالترحم على أرواح شهداء ثورة الفاتح نوفمبر-تشرين الثاني 1954.

وبعد أن استعرض تشكيلة من الحرس الجمهوري أدت له التحية الشرفية، قام رئيس الجمهورية بوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري وقرأ فاتحة الكتاب، ترحما على أرواح شهداء ثورة التحرير المجيدة.

وقد حضر هذه المراسم رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، الوزير الأول أحمد أويحيى، وعدد من كبار المسؤولين والوزراء.

للمزيد:

عبد العزيز بوتفليقة..مترشح على الصورة و غائب في الميدان

رئيس وزراء الجزائر يدعم ترشح بوتفليقة لولاية خامسة

وجاء في خطاب نشرته وكالة الأنباء الجزائرية أنّ الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اغتنم هذه الذكرى المجيدة للترحم "بكل خشوع وإجلال على أرواح الشهداء الأمجاد الذين ناهضوا مظالم الاستعمار، عبر الأزمان والحقب، بكفاحهم وتضحياتهم إلى أن رفعوا عاليا راية الجزائر بين رايات الدول المستقلة".

كما أعرب بهذه المناسبة عن "مشاعر المحبة والتقدير "إلى رفاقه المجاهدين والمجاهدات، الأحياء منهم ومن قضوا نحبهم، منوّها بتضحياتهم من أجل تحرير الجزائر وبمساهمتهم في الجهاد الأكبر من أجل بناء الوطن واعماره".

وخلص الى القول بأن استقلال الجزائر "لم يأتِ من دون ثمن باهظ، ثمن دفعته الأجيال تلو الأجيال في مواجهة الغزو الاستعماري، ومن خلال انتفاضات متتالية لكسر قيود الاحتلال، وكذا نضال سياسي قوي ومستمر، نضال اصطدم بأنانيات الاستعمار الغاشم الذي رد على مطالب شعبنا بقمع وحشي، قمع كانت أسوأ مظاهره مجازر 8 مايو ".

وشهدت الجزائر العديد من الاحتفالات الرسمية بالذكرى 56 لعيد الاستقلال والشباب، وذلك بتنظيم استعراضات شعبية في جميع المدن الجزائرية.

من جهتها وضع محرك البحث "غوغل" صورة خاصة لمناظر من الجزائر يعلوها علم الجزائر، وبمجرد الضغط عليها يحيلك على مواضيع متنوعة تعرف بعيد استقلال الجزائر، وبالثورة المظفرة، وبالأخبار المصادفة لهذه الاحتفالات.