المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعاون عسكري فرنسي-إسرائيلي في المتوسط

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal  مع وكالات
تعاون عسكري فرنسي-إسرائيلي في المتوسط
حقوق النشر  REUTERS

أشارت مصادر إعلامية إسرائيلية إلى إجراء البحرية الإسرائيلية لمناورات مشتركة مع نظيرتها الفرنسية، في مياه البحر المتوسط، للمرة الأولى منذ 55 عاما.

وحسب صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، فقد قام سلاح البحر الإسرائيلي بالتعاون المشترك مع فرنسا في مدينة طولون جنوب فرنسا لمدة خمسة أيام، وذلك خلال الأسابيع الثلاث الماضية، وشاركت سفن صواريخ إسرائيلية في تدريب ثنائي هو الأول من نوعه، منذ العام 1963. وأوضحت نفس الصحيفة أنّه من المقرر وصول سفينة صواريخ فرنسية هذا الأحد إلى ميناء حيفا، في إطار مناورات بحرية مشتركة أخرى، ستجري الأسبوع المقبل.

وستشمل التدريبات المشتركة كيفية التصدي لإطلاق الصواريخ على السفن من الطائرات، ومعرفة كيفية التصدي لتلك الصواريخ. وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية أنّ "هذا تعاون فريد من نوعه، وزاد من جاهزية مقاتلي البحرية الإسرائيلية".

للمزيد:

**من تكون الدولة التاسعة المشاركة في اكبر مناورات عسكرية اسرائيلية؟
**

**السعودية تتطلع لشراء نظام القبة الحديدي الإسرائيلي لاعتراض صواريخ الحوثيين
**

وحسب نفس المصادر، فقد شاركت في التدريب طائرات مروحية وطائرات مقاتلة وسفن حربية وسفن صواريخ، وزوارق سريعة وعمليات إنقاذ.

وأشارت نفس المصادر العسكرية الإسرائيلية إلى لقاء جمع قائد البحرية الإسرائيلية اللواء إيلي شارفيت مع قائد البحرية الفرنسية، الأميرال كريستوف بارزوك حيث نقلت عن شارفيت قوله: "في العصر الحالي، حيث تجري العديد من التغييرات والتغييرات، يجب أن تكون زاوية الرؤية للبحرية الإسرائيلية عالمية".

وترى البحرية الإسرائيلية أنّ التعاون مع الأساطيل الغربية أمر ضروري من أجل تعزيز أمن إسرائيل في الفضاء البحري، التي أضافت معارف وقدرات جديدة وكبيرة إلى كلا الجانبين وتشكل معلما آخر في تعزيز ذراع العمل الدولي.

وعلى ما يبدو، فالعلاقات الفرنسية-الإسرائيلية تشهد دفعة قوية منذ وصول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مقاليد الحكم، خاصة وأنّ العلاقات بين فرنسا وإسرائيل شهدت بعض التوتر خلال فترة حكم الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند.

اسم الصحفي • Adel Dellal