شاهد: أضحيات سكان بوليفيا الأصليين احتفالا بالإلهة "باشاماما"

جانب من الاحتفالات
جانب من الاحتفالات Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد احتفالات سكان بوليفيا الأصليين بالإلهة "باشاماما"

في أعلى جبال الأنديز، قدم سكان بوليفيا الأصليون عطاءات تقليدية تكريما لـ"باشاماما"، إلهة الأرض والخصوبة، الأربعاء، بمناسبة يوم الأرض الأم.

اعلان

ويستيقظ المؤمنون عند الفجر ليحرقوا أضحياتهم (عطاءاتهم)، ويسألون الأرض الأم أن تمنحهم النعم.

وفي المجتمع الزراعي التقليدي في بوليفيا، يقدم المزارعون الخضروات والفواكه والحيوانات من مزارعهم، معتقدين أن باشاماما سوف تباركهم بالمحاصيل الجيدة والثروة.

ويحتفل المؤمنون بهذا التقليد عبر شمال الأرجنتين وشيلي وبيرو وبوليفيا، ويقدمون الأغنام واللاما المجففة والنباتات الطبية والبيض والمعادن والحيوانات الحية للإلهة.

رويترز
جانب من احتفالات سكان بوليفيا الأصليين بالآلهة "باشاماما"رويترز

"الكوشاداس"

وتقول الأسطورة إن النار ستنقل ألأضحيات مباشرة إلى باشاماما، التي هلكت بعد ما قدمت من أجل البشرية.

ويتم الاحتفال بهذه الطقوس في بوليفيا منذ قرون في مجتمعات السكان الأصليين، على الرغم من أنها باتت تقام في المدن وحتى في المؤسسات العامة هذه الأيام.

وفي المدن، يحتفل الناس بما يسمى "الكوشاداس" أو الالتماسات إلى الأرض الأم، لمباركة السيارات أو المنازل أو الشركات وطلب الصحة والمال والسلع.

للمزيد على يورونيوز:

ويعتبر يوم الأول من آب/أغسطس المفضل للاحتفالات، فيما تستمر طوال الشهر، مع انتهاء الموسم الزراعي.

ووفقاً لمجتمعات السكان الأصليين ، فإن هذا هو الوقت من السنة الذ تفتح به "الأرض الأم" فمها، على أمل أن يتم تبجيلها بعطاءات تسترد الثمار التي قدمتها وتلك التي ستعطيها في المستقبل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الشرطة البوليفية تقع في كمين خلال عملية لمكافحة زراعة المخدرات

شاهد: هواة الطيران الشراعي يحلقون فوق جبال الأنديز

بوليفيا: الطب التقليدي أول استجابة للطواريء