عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: الجسر الذهبي بفيتنام.. "يدان إلهيتان تحملان الذهب"

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
جانب من الجسر الذهبي في فيتنام
جانب من الجسر الذهبي في فيتنام   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

لا غرابة في أن يتوافد السياح من كافة أنحاء العالم لزيارة جسر وسط فيتنام، على رغم مرور أقل من شهرين على افتتاحه، إذا ما علمنا أن غالبية من مشى عليه يصف الأمر "بالسير على الغيوم".

بين الجبال وسط فيتنام، تظهر يدان خراسانيتان تحملان ممرا ذهبيا، كما لو أنهما تنتميان للأحد الجبال المحيطة، أو كما لو أنهما خرجتا من باطن الأرض لجلب شيء ما.

"كو فانغ"، أو (الجسر الذهبي)، عند تلال "با نا" الفيتنامية، استطاع جذب العديد من السياح منذ افتتاحه في حزيران/يونيو الماضي، لا سيما أولئك التواقين لرؤية تحفة هندسية فريدة.

رويترز
التلال والغابات وسط فيتنامرويترز

"يدان إلهيتان.."

"أشعر كما لو أنني أسير على الغيوم.."، و"إنه فريد جدا.."، و"يا لها من تجربة مميزة.."، هي العبارات الأكثر تداولا بين من زاروا الجسر.

على ارتفاع 3.280 قدما (1000 متر)، يمتد الجسر فوق الماء وصولا إلى أعالي الأشجار، وتحيط به التلال من كل جانب، ما يمنح سلسلة من المشاهد واللوحات بلا انقطاع.

الجسر الذي أنشأته شركة "تي إي" في مدينة هو شي مينه، صُمم ليعطي صورة "يدين إلهيتان ترفعان الذهب من باطن الأرض"، بحسب ما يقول فو فيت آنه، أحد المهندسين في الشركة.