سويسرا تحث شركاتها على مواصلة العلاقة مع إيران وتأسف بشأن العقوبات الأمريكية

سويسرا تحث شركاتها على مواصلة العلاقة مع إيران وتأسف بشأن العقوبات الأمريكية
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال فابيان مينفيش من سكرتارية الدولة للشؤون الاقتصادية السويسري: إن حكومته ستدافع عن المصالح الاقتصادية لسويسرا، لكنها لا يمكنها أن تملي على الشركات ردود أفعالها على المناخ الجديد، مضيفا أن "الحكومة السويسرية توصي الشركات بمواصلة روابطها التجارية مع إيران وفقا لما تراه ملائما لها".

اعلان

أبدت الحكومة السويسرية أسفها من الوضع "المتدهور" فيما يتعلق بالعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران، لكنها أوصت الشركات السويسرية بمواصلة روابطها للأعمال مع الجمهورية الإسلامية وفق ما تراه مناسبا لها.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إن الشركات التي تمارس أنشطة أعمال مع إيران لن تتعامل معها الولايات المتحدة، مع سريان العقوبات الأمريكية الجديدة التي تستهدف التعاملات الدولارية وتجارة المعادن والفحم والبرمجيات الصناعية وقطاع صناعة السيارات، على الرغم من مناشدات من حلفاء واشنطن.

وتأتي تلك الخطوة في أعقاب انسحاب واشنطن من اتفاقية 2015 لرفع العقوبات مقابل كبح البرنامج النووي الإيراني.

وتعهدت الدول الأوروبية، التي تأمل في حث إيران على مواصلة الالتزام بالاتفاقية، بالسعي لتخفيف أثر العقوبات، وحث شركاتها على عدم الانسحاب. لكن ذلك يبدو صعبا، فالشركات الأوروبية تنسحب من إيران خشية فقدان أنشطة أعمال مع الولايات المتحدة.

للمزيد في "يورونيوز":

ـ ترامب يخيّر الحلفاء: إمّا علاقات تجارية مع إيران وإمّا معنا

ـ أسعار النفط ترتفع مع بدء العقوبات الأمريكية على إيران

وقال فابيان مينفيش من سكرتارية الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا "القرارات الأمريكية بشأن العقوبات لا تؤثر على الموقف القانوني لسويسرا فيما يتعلق بإيران".

لكنه أضاف أن العقوبات الأمريكية الجديدة قد تؤثر على الشركات السويسرية التي لها علاقات أعمال مع إيران، ومضى قائلا "تأسف سويسرا أن وضع العقوبات فيما يتعلق بإيران يتدهور مجددا".

وقال إن الحكومة الاتحادية السويسرية ستدافع عن المصالح الاقتصادية لسويسرا، لكنها لا يمكنها أن تملي على الشركات ردود أفعالها على المناخ الجديد، مضيفا أن "الحكومة السويسرية توصي الشركات بمواصلة روابطها التجارية مع إيران وفقا لما تراه ملائما لها".

وقالت نستله، ومقرها سويسرا، وهي أكبر شركة صناعات غذائية في العالم وتنتج حليب الأطفال المجفف والمياه المعبأة في إيران، يوم الثلاثاء إنها لا ترى أي تداعيات مباشرة من إعادة فرض العقوبات الأمريكية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

واشنطن تتوقع تأثيراً كبيراً للعقوبات الجديدة على طهران وترامب مستعد للقاء الإيرانيين

شاهد: صناع الشوكولاتة في سويسرا يستعدون لعيد الفصح وسط ارتفاع أسعار الكاكاو

مقررة خاصة أممية: هناك "أسباب معقولة" للاعتقاد بأن إسرائيل ترتكب "إبادة جماعية" في غزة