لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مظاهرة سلمية لنبذ العنصرية في شارلوتسفيل

 محادثة
مظاهرة سلمية لنبذ العنصرية في شارلوتسفيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

شارك المئات من الأميركيين في مظاهرة سلمية لمناهضة العنصرية في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا. المتظاهرون دعوا إلى نبذ العنف بجميع أشكاله ورفض الأفكار الفاشية ومنطق النازيين الجدد وفكرة تفوق "الرجل الأبيض".

وخلال المظاهرات أكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي عن ولاية فيرجينيا مارك وارنر، أنّ ترامب يمهد الطريق أمام القوميين البيض لنشر "الكراهية والتعصب الأعمى"، وكتب على موقع تويتر: "هؤلاء المتعصبون شجعوا على تمرير رسالتهم"، مضيفا: "يجب أن نوضح أن ما يميزنا عنهم في هذا البلد هو قيمنا في الاحترام والانفتاح والتسامح تجاه بعضنا البعض".

للمزيد:

التاريخ العنصري للولايات المتحدة الأميركية

الاضطهاد العرقي في الولايات المتحدة

وقام المتظاهرون بوضع أكاليل الزهور على نصب تذكاري مؤقت لهيذر هاير، التي قتلت خلال أعمال العنف التي شهدتها شارلوتسفيل العام الماضي خلال تجمع احتجاجي مناهض لليمين المتطرف. ففي مثل هذا اليوم من العام الماضي، اندلعت اشتباكات عنيفة في مدينة شارلوتسفيل، بين متظاهرين واندلعت في نهاية التحرك صدامات بين منادين بتفوق العرق الأبيض ومتظاهرين آخرين مناهضين لهم، مما تسبب بحالة من أعمال العنف قتلت على إثرها سيدة بعد أن صدمت سيارة حشدًا من المتظاهرين.

وبعد عام على أحداث شارلوتسفيل ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت "بكافة أشكال العنصرية وأعمال العنف" حيث دعا إلى الوحدة الوطنية. وكتب دونالد ترامب في تغريدة على موقع تويتر: "تجمع شارلوتسفيل قبل عام أدى إلى انقسامات لا معنى لها"، مضيفا "علينا أن نتحد كأمة.. السلام لجميع الأميركيين".

وكان الرئيس الأميركي قد تعرض لانتقادات حادة بسبب عدم إدانته الصريحة لتظاهرات النازيين الجدد بعد أحداث 12 أغسطس-آب للعام الماضي 2017.