عاجل

عاجل

مهما فعلت.. غوغل يتابع تحركاتك

 محادثة
تقرأ الآن:

مهما فعلت.. غوغل يتابع تحركاتك

مهما فعلت.. غوغل يتابع تحركاتك
حجم النص Aa Aa

غوغل يرغب بمعرفة أماكن تواجدك، سيسجلها واحدا تلو الآخر، حتى لو أوقفت تصريح خاصية التتبع.

هذا ما توصل إليه تحقيق لـ "أسوشيتد بريس"، جاء فيه أن خدمات غوغل على هواتفIOS وآندرويد تخزن تحركاتك حتى لو استخدمت إعدادات الخصوصية، والتي تؤكد بأنها ستمنع غوغل من قيامه بعملية التتبع هذه.

باحثون متخصصون بالحواسيب من جامعة برنيستون أكدوا هذه النتائج بناء على طلب الوكالة.

ولنبدأ من نقطة الصفر، فغوغل يطلب الإذن باستخدام معلومات المواقع الخاصة بك، مثل خرائط غوغل، لكي يمكنك من الوصول إلى المكان الذي تريد، في حال وافقت على هذه العملية، فإن خرائط غوغل سترسم تحركاتك ضمن جدول زمني، يرصد تحركاتك اليومية أيضا.

وللعلم فإن تخزين تنقلاتك بدقة فيه مخاطر، فالشرطة استخدمت هذه الخاصية للامساك بمشتبه بهم، هذا حتى بالرغم من الإيقاف المؤقت لهذه الخاصية.

شركة غوغل أكدت أنها تمنع عملية الحفظ هذه، وأنه يمكن إيقاف تشغيل حفظ المواقع ومسحها أيضا، إلا أن التحقيق توصل إلى نتائج مخالفة، فبعض تطبيقات غوغل تخزن هذه المعلومات دون طلب إذن.

وعلى سبيل المثال، فغوغل تخزن صورة للمكان الذي أنت فيه، بمجرد أن تفتح تطبيق الخرائط مثلا، أيضا فهنالك تحديث يومي على هواتف آندرويد لحالة الطقس، في المكان الموجود فيه، دون طلب تحديد موقعك مسبقا.

مشكلة الخصوصية تؤثر على حوالي ملياري مستخدم لنظام آندرويد، ومئات الملايين حول العالم لمستخدمي آيفون، الذين يستخدمون خرائط غوغل أو البحث.

بحسب جوناثان ماير عالم كمبيوتر في جامعة برينستون ورئيس سابق للجنة الاتصالات الاتحادية فإن تخزين بيانات الأماكن هو خرق لخصوصية المستخدم، وهو أمر خاطئ، وأكد أحد الباحثين العاملين مع ماير بصحة نتائج التحقيق الذي تجريه الوكالة، والذي طبقته على عدة أجهزة آيفون وتوصلت لنفس النتيجة.

ويضيف ماير:"في حال أعطيت الخيار للمستخدمين بإيقاف خاصية تحديد المكان، فعليك أن توقف هذه الخاصية في كل التطبيقات التي يستخدمونها".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

اصطدام سيارة بحواجز خارج البرلمان البريطاني يتسبب في إصابة عدد من المارة

شاهد: سرق طائرة وصدم بها منزله لخلافه مع زوجته

بقايا طفل قضى أثناء "طرد الجن" و"مسلمون" قيد التحقيق!

وبتصريح من متحدث لغوغل موجه لوكالة AP فإن هنالك طرق عديدة يمكن لغوغل أن يحدد الموقع، ليزيد من خبرة الناس، بما فيها تاريخ التواجد بالمواقع، الأنشطة على المواقع الالكترونية أو التطبيقات، نحن نعطي شرحا كاملا لهذه الأدوات، ونعطي الناس إمكانية التحكم بها، لتفعيلها أو إيقافها، ويمكنهم حذف الأماكن التي تواجدوا فيها متى رغبوا بهذا".

التوضيح الذي قدمه غوغل لم يقنع المشرعين، السيناتور مارك وارنر أكد لـ AP بأن هذا الأمر محبط، وأن على شركات التكنولوجيا أن تتبنى ممارسات تتماشى مع توقعات المستخدمين، وأن تخولهم من التحكم ببياناتهم، أما النائب فرانك بالن فقد دعا إلى وضع سياسة خصوصية وتشريعات أمنية شاملة للمستهلك.

ولتمنع غوغل من حفظ الأماكن، فعليهم إيقافها من الإعدادات، وهو ما سيحد من تسجيل معلومات الأماكن، من خلال ما يسمى بـ "أنشطة الموقع والتطبيقات"، وهو الخيار الذي يسجل معلومات من تطبيقات ومواقع غوغل لحسابك على غوغل.

إن إيقاف هذا الخيار، سيمنع حفظ أي نشاط تقوم به على حسابك، ولكن أن تدع "أنشطة الموقع والتطبيقات" بوضعية التشغيل، وأن توقف خاصية "تاريخ الأماكن"، هو ما سيمنع غوغل من إضافة تواريخ تواجدك في هذه الأماكن على الجدول الزمني الخاص بك.

وللعلم يمكنك أن تحذف الأماكن التي زرتها يدويا، لكن عملية تحديدها وإزالتها واحدا تلو الآخر أمر صعب، إلا في حال رغبت في حذف كل الأنشطة المخزنة.

على حسابك في غوغل يمكنك أن تجد علامات على أماكن تواجدك أو على myactivity.google.com وهذه العلامات مخفية في أماكن مختلفة، الكثير منها ليست مرتبطة بمكان ما.

تجربة عملية

ولتثبت "AP " كم هي مؤثرة هذه العلامات، فقد صممت خريطة لتحركات الباحث غونز اكار من جامعة برينستون، والذي حمل معه جهاز آندرويد تم إيقاف خاصية "تاريخ زيارة الأماكن" فيه، ومن ثم راجع ملف حسابه على غوغل، فظهر فيه تحركاته، من رحلته على القطار إلى نيويورك وزيارة لهاي لاين بارك، وتشيلسي ماركيت وهيل كتشن وسنرتال بارك، وغيرها من الأماكن، خاصة عنوان منزله.

وتخضع شركات التكنولوجيا الكبيرة لتدقيق متزايد على ممارساتها بخصوص البيانات، خاصة بعد سلسلة الفضائح التي دخلت فيها شركة فيسبوك، وقواعد الخصوصية الجديدة التي اعتمدت مؤخرا من قبل الاتحاد الأوروبي.

وبحسب نقاد فإن غوغل مصر على تتبع مستخدميه بهدف زيادة إيرادات الإعلانات، بيتر لينز محلل في شركة تكنولوجيا قال: "إنهم يبنون قاعدة بيانات بهدف الإعلانات، فالمزيد من البيانات تعني المزيد من الأرباح".

منذ العام 2014 سمحت غوغل للمعلنين بمتابعة مدى فعالية الإعلان الرقمي، من خلال تقديم إحصاءات دقيقة على مشاهدتها، وتستخدم فيها غوغل الأماكن التي يرتادها الناس، وهو ما دفع الشركة للاستثمار والتركيز أكثر على هذه الخاصية لزيادة عائداتها، والتي ازدادت حوالي 20% السنة الماضية لتصل إلى 95 مليار دولار.

أما الجدير ذكره بعد هذه الدراسة، أنه وعندما تعطيل "نشاط الويب والتطبيق"، فستتوقف غوغل من تخزين علامات المواقع، كما ستتوقف عن تخزين المعلومات الناتجة عن عمليات البحث وغيرها من الأنشطة.