عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لأول مرة في أوروبا علاج الصرع بالليزر

محادثة
euronews_icons_loading
لأول مرة في أوروبا علاج الصرع بالليزر
حجم النص Aa Aa

لأول مرة تجرى عملية في أوروبا لعلاج الصرع بطريقة جديدة مبتكرة، وأقل وطأة وصعوبة من العملية الدماغية المفتوحة.

حيث عالج الأطباء في مستشفى جامعة لوزان (CHUV) مرضى الصرع بإجراء جراحي -تمت الموافقة عليه مؤخراً- استخدموا خلاله مسبار ليزر، لحرق منطقة الدماغ المسؤولة عن نوبات الصرع.

وتم تنفيذ عملية الاجتثاث الحراري سابقاً في الولايات المتحدة، وهي تتكون من حرق الخلايا العصبية المتأثرة بدلاً من إخراجها. يسمى الاجتثاث الحراري أيضاً بالعلاج الحراري الخلالي الليزري أو LITT.

هو نوع من الجراحة التي تستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي، للمساعدة في استهداف منطقة الدماغ التي سيتم تشغيلها.

هذا الإجراء قادر على إزالة تركيز الصرع بدقة متناهية.

وهو خيار جيد للأشخاص الذين يعانون من الصرع في الفحص الصدغي المتوسط الذي لا يستجيب للأدوية.

وتجعل قياسات درجة الحرارة حول المسبار، من الممكن تتبع تطور العلاج في الوقت الحقيقي عن طريق الرنين المغناطيسي.

للمزيد على يورونيوز:

وتم إجراء العملية في أوائل آب أغسطس من قبل جوسلين بلوش، المتخصصة في جراحة الأعصاب

وأوضحت بلوش كيفية استخدام جهاز فحص يبلغ قطره 1.65 مليمتراً فقط من خلال ثقب صغير في قبة الجمجمة لعلاج المناطق التي يصعب الوصول اليها. "هذا هو بديل الجراحة التقليدية".