ولاية أمريكية تستخدم لأول مرة حقنة الفنتانيل في تنفيذ الإعدام

ولاية أمريكية تستخدم لأول مرة حقنة الفنتانيل في تنفيذ الإعدام
Copyright REUTERS
بقلم:  Hani Almalazi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ولاية أمريكية تستخدم لأول مرة حقنة الفنتانيل في تنفيذ الإعدام

اعلان

نفذت ولاية نبراسكا الأمريكية أول عملية إعدام لها منذ 21 عاماً، بإدارة حقنة مميتة لكاري مور أطول سجين ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيها، والمدان بقتل سائقي سيارة أجرة.

مور أول من أعدم منذ 1997

كاري دين مور (60 عاماً)، واحد من أطول السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وقد أدين بارتكاب جريمتي قتل في العام 1979، ويعد مور أول من نفذ فيه حكم الإعدام منذ العام 1997، وجاء ذلك بعد مرور ثلاث سنوات على إلغاء المشرعين في نبراسكا عقوبة الإعدام، إلاّ أنها أعادت العمل بالعقوبة في العام التالي، من خلال مبادرة من الحاكم الجمهوري للولاية بيت ريكيتس.

وكان إعدامه في سجن ولاية نبراسكا في لينكولن. كأول مرة تستخدم فيها أي دولة الـ "فنتانيل" في حقنة مميتة لقتل أحد السجناء.

كما يمثل هذا التنفيذ المرة الأولى التي تستخدم فيها الولاية الواقعة وسط الولايات المتحدة الحقنة، منذ أن أعادت المحكمة العليا الأمريكية في العام 1976 فرض عقوبة الإعدام.

شركة ألمانية تعترض

وكانت شركة أدوية ألمانية (فريزينيوس) قد تقدمت بطعن في 13 آب أغسطس قبل يوم من تنفيذ الإعدام، معترضة على استخدام عقاقيرها إلى جانب الـ "فنتانيل" في الحقنة القاتلة. إلا أن الطعن رفض.

للمزيد على يورونيوز:

حقنة "فنتانيل"

وتتكون حقنة "فنتانيل" من أربع مواد، ثلاث منها لم يسبق أن استخدمت، وهي مخدّر "ديازيبام"، ومسكن "فنتانيل"، و"سيساتراكوريوم" الذي يرخي العضلات، و"كلوريد البوتاسيوم"، الذي يوقف عمل القلب.

وقد ساهم هذا العقار الذي يفوق بقوته 100 مرة "المورفين"، في تأجيج أزمة صحية غير مسبوقة في الولايات المتحدة، حين بلغ عدد ضحاياه في العام 2016 أكثر من 20 ألف شخص.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المكسيك تقول إنها ستقدم دليلا على تهريب الفنتانيل من الصين

رسمياً: الكنيسة الكاثوليكية تعتبر عقوبة الإعدام "غير مقبولة"

إعدام أكبر المحكومين سناً في ولاية ألاباما الأمريكية