Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: سحب الشاحنة الخضراء العالقة فوق جسر جنوة المنهار

شاهد: سحب الشاحنة الخضراء العالقة فوق جسر جنوة المنهار
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تحريك شاحنة "باسكو" الخضراء، رمز مأساة جنوة

اعلان

شاحنة عالقة فوق جسر منهار تُكتَب لها ولصاحبها النجاة.

تمكنت فرق الإنقاذ الإيطالية من تحريك شاحنة "باسكو" الخضراء، التي أصبحت رمزا لانهيار جسر "موراندي" في جنوة حيث توقفت الشاحنة "المحظوظة" على بعد أمتار قليلة من القسم الذي انهار من الجسر، وظلت عالقة لعدة أيام.

وأكد سائق الشاحنة الذي نجا بأعجوبة من حادث انهيار جسر "موراندي"، الذي يعدّ أحد أسوأ الحوادث التي شهدتها إيطاليا مؤخرا، أنّ الشعور بالخوف تملّكه لحظة انهيار الجسر، خاصة وأنه كان قاب قوسين أو أدنى من موت محقق. وعلى ما يبدو فقد ترك السائق محرك الشاحنة الخضراء يعمل، بعد أن خرج جريا على قدميه.

ولا يزال سائق الشاحنة الخضراء، ويدعى لويجي فيوريلو ويبلغ من العمر 37 عاما، في المستشفى حيث يخضع للعلاج بسبب الصدمة التي أصيب بها. وقد روى أنّ الأمطار كانت تهطل بغزارة، وكان من الصعب عليه القيادة بسرعة. وفي مرحلة ما، تجاوزته سيارة، فما كان عليه إلاّ أن خفف من سرعة الشاحنة للمحافظة على مسافة الأمان بينه وبين السيارة خصوصا وأنّ الرؤية كانت سيئة جدا بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال لويجي فيوريلو: "في لحظة، ارتجّ كل شيء، واختفت السيارة التي كانت أمامي كما لو أنها غاصت في الغيوم. نظرت جيدا فوجدت جزءا من الجسر يسقط". وأضاف: "من دون تفكير، حين وجدت نفسي على حافة الهاوية، رجعت إلى الوراء، كما لو أنني أهرب من السقوط في هذا الجحيم".

ويعمل السائق لويجي فيوريلو في شركة "جنوة" لنقل البضائع والمواد الغذائية، وقد كان عائدا من مهمة تسليم شحنة من المواد الغذائية بمحاذاة الريفييرا الإيطالية وكان عليه التوجه إلى أحد المستودعات في ضاحية بولزانيتو عندما حاول عبور الجسر.

اسم الصحفي • Adel Dellal

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سخط وغضب بسبب كارثة انهيار جسر جنوة وإعلان حالة الطوارئ لمدة 12 شهرا

السلطات الإيطالية تبحث عن سائق شاحنة لجلده إفريقيات مهاجرات بطريقة وحشية

السيّاح يتوافدون إلى جنوب إيطاليا رغم موجة الحر القياسية