عاجل

عاجل

غزة تشيّع جثمان كريم أبو فطاير إلى مثواه الأخير

 محادثة
تقرأ الآن:

غزة تشيّع جثمان كريم أبو فطاير إلى مثواه الأخير

غزة تشيّع جثمان كريم أبو فطاير إلى مثواه الأخير
@ Copyright :
REUTERS/Ibraheem Abu Mustafa
حجم النص Aa Aa

شيّع سكان قطاع غزة كريم أبو فطاير، الذي يبلغ من العمر 30 عاما، والذي قتل الجمعة على يد جنود الجيش الإسرائيلي برصاصة على مستوى الرأس شرق البريج وسط القطاع. وشهد أمس الجمعة أيضا مقتل سعدي أكرم معمر الذي يبلغ من العمر 26 عاما شرق رفح جنوب القطاع خلال احتجاجات واسعة أصيب خلالها 270 فلسطينيا وشهدت مشاركة حوالي 20 ألف شخص.

وجرت الاحتجاجات على بعد بضع مئات من الأمتار من الحدود حيث تقدم عشرات الشبان لمسافة أقرب ودفع بعضهم إطارات مشتعلة صوب السياج الحدودي، وهو ما جعل قوات الجيش الإسرائيلي تردّ عليهم بقوة لمنع اختراقهم الحدود.

وبذلك يرتفع إلى 170 عدد القتلى الفلسطينيين على يد القوات الإسرائيلية منذ بدء الاحتجاجات الأسبوعية في 30 مايو-أيار للمطالبة بحق العودة إلى الأراضي التي فقدها الفلسطينيون عند قيام إسرائيل في حرب العام 1948 وإنهاء حصار قطاع غزة.

للمزيد:

شاهد: جنازة مهيبة بعد مقتل فلسطيني بنيران إسرائيلية

غزة تشيّع "ملاك الرحمة" رزان النجار التي سقطت برصاص الجيش الإسرائيلي

وفي سياق منفصل، قالت الشرطة الإسرائيلية إنها قتلت بالرصاص عربيا هاجم أفرادها بسكين بعد خروجه من مجمع المسجد الأقصى في القدس القديمة. وأظهرت لقطات من كاميرا للمراقبة الأمنية بالموقع رجلا يندفع صوب أحد عناصر الشرطة بسكين، دون أن تظهر ما حدث بعد ذلك.

وفي أعقاب الحادث قالت السلطات الفلسطينية إن الشرطة الإسرائيلية أغلقت المسجد وطردت المصلين من ساحاته مما دفع المصلين لأداء صلاتي المغرب والعشاء خارج بواباته. وقال الرئيس الفلسطيني في بيان نشرته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا": "نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية مواصلة هذه الإجراءات، وعليها إعادة فتح المسجد الأقصى منعاً لتدهور الأمور بشكل لا يمكن السيطرة عليه".

وتأتي أعمال العنف هذه في الوقت الذي يسعى فيه وسطاء مصريون للتوصل إلى هدنة لتهدئة الوضع في القطاع، وفي هذا الشأن أشارت مصر إلى أنها تضع اللمسات النهائية على تفاصيل هدنة طويلة الأمد بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التي تدير القطاع.