عاجل

عاجل

فيسبوك وتويتر تحذفان حسابات "مضللة" تعمل لصالح إيران وروسيا

تقرأ الآن:

فيسبوك وتويتر تحذفان حسابات "مضللة" تعمل لصالح إيران وروسيا

فيسبوك وتويتر تحذفان حسابات "مضللة" تعمل لصالح إيران وروسيا
حجم النص Aa Aa

في خضم الجدل القائم حول مصداقية الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي قررت كل من شركتي فيسبوك وتويتر الثلاثاء حذف حوالي 300 حساب من على موقعهما تقع مصادر أغلبها في إيران وذلك بعدما تبين أنها تقوم بما وصفته الشركتان "بسلوك مضلل" منسق.

قرار الموقعين الأكثر تداولا على الشبكة العنكبوتية جاء بناء على معلومات قدمتها شركة (فاير آي) للأمن الإلكتروني الثلاثاء والتي ذكرت فيها أن الحسابات المعنية تروج لدعاية لصالح إيران وتقوم كذلك بالترويج لحملات مناهضة للسعودية وإسرائيل وتؤيد الفلسطينيين".

وقال ناثانيال غلايشر مسؤول سياسة الأمن الإلكتروني في فيسبوك في منشور على مدونة "حذفنا 652 صفحة ومجموعة وحسابا بسبب سلوك مضلل منسق مصدره إيران واستهدف أناسا عبر خدمات إلكترونية عديدة في الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وبريطانيا والولايات المتحدة".

وكان موقع فيسبوك قد اطلق حملة شاملة لمكافحة الأخبار المزيفة وعمليات التضليل بغرض عدم زيادة تقويض ثقة المستهلك، غير أن العملاق الأزرق يدرك أنه لا يزال هناك "فجوة كبيرة بين القضاء السريع على هذه الجهات المؤذية وتحسين الدفاعات على المدى الطويل ".

وتعرض فيسبوك إلى انتقاد الشبكة الاجتماعية، سيما بعد حملة الانتخابات في الولايات المتحدة في العام 2016 ، لعدم قيامه بما يكفي لمحاربة هذا النوع من الإساءات. في الفترة التي سبقت انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر ، زعمت السلطات الأمريكية أيضًا أن عمليات التدخل الروسية قد استؤنفت.

من جهتها وصفت تويتر هذه الأنشطة بأنها "تلاعب منسق".

وقالت الشركة عبر مدونة أن أنشطة التأثير، على حد وصف (فاير آي) لها، بدأت العام الماضي واستمرت حتى هذا الشهر.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

نظام تشفير واتساب الجديد يفتح الأبواب للتجسس على بيانات المستخدمين

مهما فعلت.. غوغل يتابع تحركاتك

الناتو يواجه الأخبار الروسية الكاذبة بإطلاق... لعبة على فيسبوك

وأضافت "لكن من المهم الإشارة إلى أن النشاط لم يهدف فيما يبدو إلى التأثير على انتخابات التجديد النصفي الأمريكية المقررة في 2018 تحديدا إذ أنه يتجاوز الجمهور الأمريكي والسياسة الأمريكية".

وتأتي حملة حذف الحسابات المعنية الجديدة بعد أسابيع فقط من حذف فيسبوك حسابات مصدرها روسيا لمشاركتها في سلوك مضلل. وقالت الشركة الثلاثاء إنها اكتشفت المزيد من السلوك المضلل المرتبط بروسيا لكن لا صلة لهذا النشاط على ما يبدو بالحملة المتعلقة بإيران.

موجة الحذف الجديدة هذه جاءت بعد يوم واحد فقط من كشف مايكروسوفت عملاق الكمبيوتر عن مدى تدخل موسكو في الولايات المتحدة. واتهمت مايكروسوفت المتسللين الروس بخدمة الكرملين باستهداف مواقع الفكر الأمريكي المحافظ. شركة مايكروسوفت أعلنت كذلك أنها أحبطت محاولات متسللين على صلة بالحكومة الروسية لسرقة معلومات تخص مستخدمين من جماعات محافظة تطالب بالديمقراطية وتدعو لأمن الإنترنت.

وقد أقام المتسللون مواقع تحاكي ثلاثة مواقع لمجلس الشيوخ الأمريكي وموقع أوفيس لمايكروسوفت وموقعي المعهد الجمهوري الدولي ومعهد هدسون.

وقالت الشركة في مدونة مصغرة إن وحدة الجرائم الرقمية التابعة لها تصرفت بناء على أمر محكمة الأسبوع الماضي وعطلت وحولت السيطرة على ستة نطاقات إلكترونية أنشأتها مجموعة مرتبطة بالحكومة الروسية تسمى (سترونتيوم) وتعرف أيضا باسم (فانسي بير) أو (إيه.بي.تي 28).