عاجل

عاجل

16 إصابة بالسّل بين المهاجرين العالقين في ميناء قطانيا

تقرأ الآن:

16 إصابة بالسّل بين المهاجرين العالقين في ميناء قطانيا

16 إصابة بالسّل بين المهاجرين العالقين في ميناء قطانيا
حجم النص Aa Aa

طالب الأطباء السبت من السلطات الإيطالية السماح بإنزال 16 مهاجراً غير شرعيين من على متن سفينة إنقاذ إيطالية ترسو على ميناء صقلي للحصول على الرعاية الطبية المناسبة، ووفقا لتقارير وسائل إعلام فإن الأطباء أكدوا إصابة 11 إمرأة و5 رجال بمرض السل وطللبوا من مكتب الصحة البحرية في قطانيا الحصول على موافقة وزارة الداخلية لإنزالهم.

وبدأ مجموعة من المهاجرين العالقين على متن سفينة انقاذ تقبع على الشواطئ الإيطالية منذ تسعة أيام إضرابا عن الطعام يوم الجمعة بدافع الإحباط بعد تقطع السبل بهم، حيث رفضت الحكومة الإيطالية السماح لهم بالنزول من السفينة ما لم تتعهد بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى باستقبالهم.

وعلت الفرق الطبية سطح سفينة الانقاذ الإيطالية ديتشوتي يوم السبت لإجراء فحص طبي للمهاجرين الذين منعوا من النزول وعددهم 150 شخصا، وقال وزير الداخلية ماتيو سالفيني إنه يعمل على "حل إيجابي"، ولكنه أيضا تجاهل اضراب المهاجرين عن الطعام وقال "إنهم يقومون بفعل ما يؤمنون به".

يُذكر أن المهاجرين، ومعظمهم من إريتريا، وصلوا إلى ميناء قطانيا يوم الاثنين، ودعت الأمم المتحدة السبت إلى التفكير من جميع الأطراف بعد أن فشل اجتماع للمبعوثين من 10 دول أوروبية في بروكسل في اليوم السابق في حل الأزمة.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في بيان لها "لا ينبغي اقحام أشخاص خائفين يحتاجون الى حماية دولية في خضم نزاعات سياسية" وناشدت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التحرك بسرعة لاستقبال الأشخاص الذين تم إنقاذهم، تماشيا مع الاتفاق الذي عقد في قمة الاتحاد الأوروبي في يونيو - حزيران.

وفي الوقت نفسه حثت المفوضية الحكومة الإيطالية السماح "بالإخلاء الفوري لمن هم على متن السفينة". لكن الحكومة المعارضة التي تولت السلطة منذ ثلاثة أشهر لم تظهر أي علامة على التراجع عن قرارها رغم تلقيها انتقادات شديدة من جماعات حقوق الإنسان.

للمزيد على يورونيوز:

قالت الحكومة الإيطالية يوم الجمعة إنها ستقطع التمويل للاتحاد الأوروبي إذا لم تستقبل دولا أخرى المهاجرين الموجودين على متن ديتشوتي، مما دفع بروكسل للرد بالقول إن "التهديدات" غير مقبولة.

وناشد رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي دول الاتحاد الأوروبي أن يستقبلوا بعض المهاجرين، كما اشتكى في وقت لاحق من عدم حصول إيطاليا على أي رد أو مساعدة من دول من الاتحاد الأوروبي. بينما سمحت السلطات الإيطالية في وقت مبكر من صباح الخميس لـ 29 قاصراً غير مرافَقين بالنزول من السفينة.